رائج
الحرية والتغيير
شعار قوى إعلان الحرية والتغيير المصدر أخبار السودان

الحرية والتغيير: لن يكون هناك وجود للمؤتمر الوطني خلال الفترة الانتقالية

 خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

نوه الناطق بإسم قوى الحرية والتغيير وجدي صالح بأن الثورة السودانية قامت من أجل تصفية نظام الإنقاذ وإلغاء القوانين وتصفية مؤسسات الحزب البائد المختلفة، وقطع وجدي بأن حزب المؤتمر الوطني لا يمكن أن يبقى خلال الفترة الانتقالية كحزب سياسي على الإطلاق .

مواد ذات صلة: الحرية والتغيير تعود للتفاوض المباشر بشرط ..!
مواد ذات صلة: التغيير: تصفية الإنقاذيين مستمرة ونحتاج إلى وقت أكبر

وفيما يتعلق بتمسك السيادي والجبهة الثورية بإرجاء المجلس التشريعي، وتعيين الولاة بحسب اتفاقية جوبا، شدد صالح فى تصريح خاص لـ(الانتباهة أون لاين) بأن لكل وجهة نظر محترمة وستناقش على هذا الأساس.

وزاد: “هؤلاء شركاؤنا، ومجلس السيادة ليس جزيرة معزولة، بل  جزء منا وكذلك الجبهة الثورية” .

وقطع وجدي بضرورة قيام المجلس التشريعي وقال:” إن مسألة الولايات أمر متفق عليه ولن نتنازع فيه على الإطلاق “.

تابع على الموقع أيضاً : الحرية والتغيير: الأصم شخصية قومية وقد يُرشح لرئاسة السودان
تابع على الموقع أيضاً: الحرية والتغيير تكشف عن تفاصيل البرنامج الإسعافي والسياسات البديلة

وأضاف وجدي:” طالما هناك وجهات نظر متباينة، بالطبع سوف نجلس مع بعض وسنتشاور ونصل لاتفاق يرضى جميع الأطراف “.

واختتم وجدي:” لم يصلنا اعتراض رسمي على هذا الاتجاه بشكل مؤسسي حتى الآن، و سمعنا عن تمسك المجلس السيادي والجبهة الثورية بما جاء فى اتفاق جوبا من الإعلام فقط “.

 

المصدر: الانتباهة أونلاين

اترك رد

X
X