رائج
مدرب منتخبنا الوطني
الكرواتي زدرافكو لوغارزيستش مدرب منتخبنا الوطني / KingFut

مدرب منتخبنا الوطني : لم أهرب وسافرت إلى كينيا بعلم الاتحاد

خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

كشف الكرواتي زدرافكو لوغارزيستش مدرب منتخبنا الوطني حقيقة سفره المفاجئ إلى كينيا وذلك عقب فشل صقور الجديان من بلوغ نهائيات بطولة كأس الأمم الأفريقية للاعبين المحليين.

ونفى مدرب منتخبنا الوطني في حوار مع موقع “باج نيوز” أن يكون قدر هرب إلى كينيا عقب هزيمة المنتخب أمام تنزانيا بتصفيات بطولة “الشان“.

وقال: ” هل أنا أصلاً هربت؟. رحلتي إلى كينيا كانت مرتبة ومتفق عليها مع المسؤولين في الاتحاد السوداني لكرة القدم قبل مواجهة الإياب أمام تنزانيا.

وأضاف: ” لا يمكن أن أقدم على تصرف دون علم الاتحاد، والشيء الذي من المفترض أن يعلمه الجميع أنني لم اذهب الى كينيا لأجل النزهة وإنما كان هناك أمر ضروري ذهبت لقضائه والمسئولين هنا على علم بالتفاصيل”.

مواد ذات صلة: اتحاد كرة القدم منقسم حول مستقبل مدرب صقور الجديان
مواد ذات صلة: بعد الخسارة من تنزانيا.. لوغاروزيتش تحت العاصفة

وأكد مدرب منتخبنا الوطني أنه لم يقف أبداً ضد اختيار اللاعب شرف الدين شيبوب لاعب سيمبا التنزاني وضمه إلى قائمة المنتخب خلال الاستحقاقات الماضية.

ومضى قائلاً: “لم أسقط شيبوب من حساباتي، وللعلم هو الآن ضمن الأسماء التي تمّ اختيارها لمواجهتي سوتاومي وجنوب أفريقيا، وأيّ لاعبٍ يجتهد ويقدّم الأفضل باب المنتخب مفتوح له.

مشيراً إلى عدم وجود مشكلة بينه وبين شيبوب ولا أي لاعب سوداني، وزاد: شيبوب تحديدًا أنا حرصت على متابعة مباريات الهلال في العام الماضي وهو لم يكن من أفضل خمسة أو ستة لاعبين بفريقه وقتها، لكنّ الثابت أنّ مستواه تطوّر وتقدّم إلى الأمام وهو يخوض تجربة احترافيه الآن مع سيمبا التنزاني ويقدّم الأفضل ويجد الدعم من الجميع وهذا هو المطلوب”.

وعبر الكرواتي زدرافكو لوغارزيستش عن آماله بأن يجد المنتخب الوطني الدعم من جميع الجماهير خلال المواجهات القادمة والتي لن تكون سهلة وتتطلب قوة وداعماً كبيراً من الأنصار حتى ننّجح في تحقيق المطلوب وهو أمرٌ غير مستحيل لو تكاتفنا جميعًا.

 

المصدر: باج نيوز

اترك رد

X
X