رائج
مدارس كبيدة
مؤسس مدارس كبيدة الأستاذ "محمد عبدالرحمن كبيدة" / وسائل تواصل

بالفيديو .. مؤسس مدارس كبيدة يوضح حقيقة ما حدث بالمدرسة

كشف مؤسس مدارس كبيدة الأستاذ “محمد عبدالرحمن كبيدة” حقيقة الأحداث الدامية التي جرت بالمدرسة، وذلك من خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الإثنين.

وتحدث “محمد” في مؤتمر صحفي عن الأحداث الدامية والعنيفة التي حدثت مساء السبت الماضي بمدرسته الخاصة بأركويت حيث روى تفاصيل المشاجرة وقال إن مثل هذة الأمور والعنف الأسري والتهجم على المدارس والأطفال يجب أن تتوقف.

وناشد “كبيدة” المجلس السيادي ومحكمة الأسرة والطفل ووزارة التربية والتعليم بحماية الأطفال والوقوف ضد هذة الظواهر السالبة بالمجتمع السوداني ووصفها بالدخيلة.

وأضاف بأن المدرسة شرعت بفتح بلاغات قانونية ضد الجاني منها التعدي على ممتلكات المدرسة وأيضاً قامت مجموعة من أولياء أمور الطلاب بفتح العديد من البلاغات الجنائية ضد والد وأسرة الطالب.

وقال مؤسس مدارس كبيدة إن  أحد طلاب المدرسة العريقة بالخرطوم قام بتصوير زميلتة وأن الهواتف أصلا ممنوعة داخل المدرسة، فطلبت الفتاة من أصدقائها المساعدة ومسح صورها من هاتف الطالب فقرر مجموعه من الطلاب الذهاب للشاب الذي قام بالتصوير في منزله.

وفور وصولهم إلى منزل الشاب وجدو والده في انتظارهم، وجلس معهم في “مصطبه” الشارع على حد وصف المصدر  وعندما سرد له الطلاب تفاصيل ما فعله ابنه قام بضرب أحدهم “كف” وأطلق ذخيرة نارية على البقية فخاف الطلاب وهرب.

ولم تكتف أسرة الشاب بهذا فقط ليتفاجأ الطلاب بعد يومين من إطلاق النار بالشاب ووالده وأخوته الثلاثة وهم يتهجمون على المدرسة وطلابها أثناء المحاضرة الليلية “النايت كلاس”.

بلاغات في القسم

على ذات الصعيد كشف مصدر مطلع أن بلاغاً دون في القسم الشرقي في مواجهة أب وثلاثة من ابنائه في حادثة مدرسة كبيدة تحت المادة 183 من القانون الجنائي فيما يتعلق باعتداءات وقعت من قبل الأب وابنائه على أربعة من التلاميذ بمدرسة كبيدة.

وأفاد المصدر أن إدارة المدرسة وأولياء أمور التلاميذ المعتدى عليهم، فتحوا بلاغاً لدى نيابة الأسرة والطفل لتحويل الابناء القصر لشرطة حماية الأسرة والطفل تحت المادة 143 من قانون الأسرة والطفل مشيراً إلى ان التلاميذ المعتدى عليهم أصيبوا بأذى جسيم جراء الضرب من قبل المعتدين.

 

المصدر: كوش نيوز

تعليق واحد

  1. اسلوب ردي دا عندو مشكله في نفسه

اترك رد

X
X