رائج
الباعة المتجولون
الباعة المتجولون في الخرطوم / وسائل تواصل

الباعة المتجولون نشاط دؤوب بملابس الشتاء

خرطوم ستار يناضل من أجل حرية التعبير وإعادة صفحته المغلقة على الفيسبوك

الباعة المتجولون في شوارع الخرطوم المختلفة ينشطون هذه الأيام في حركة دؤوبة وهم يحملون ملابس أطفال شتوية خاصة للأطفال دون سن الخامسة.

وعلى الرغم من أن الشتاء مازال في بداياته إلا أن هؤلاء الباعة أغلبهم باتوا يحملون كل مايخص الشتاء.

أحد الباعة المتجولون تحدث لصحيفة (آخر لحظة) قائلاً إن موسم الشتاء يعتبر موسم ترتفع فيه نسبة البيع لديهم كباعة متجولون خاصة وأن الإقبال لا يكون فقط من صاحبي المركبات الصغيرة بل حتى من المواطنين في المركبات العامة وسائقي البصات الذين يعملون حتى ساعات متأخرة ليلاً وفي الصباح الباكر.

مضيفاً أن الإقبال يكون كبيراً على (السيوتر ، الشيلان ، الطواقي) وجميعها من الصوف للتدفئة، وأكد أن ملابس الأطفال هي الأخرى تجد حظها من البيع.

مواد ذات صلة: مؤسسة “قطر الخيرية” تدشن حملة خيرية لمجابهة فصل الشتاء
مواد ذات صلة: فصل الشتاء.. فوائد متعددة وتوازن كبير لصحة الإنسان

وقال عمر حمدان التاجر بسوق أم درمان: الآن المعاطف والجوارب والطواقي القطنية شهدت إقبالاً ملحوظاً، وأكد أن الأيام القادمة يتوقع لها أن تشهد انتعاشاً كبيراً في تجارتهم خاصة مع انخفاض درجة الحرارة.

تجد على الموقع أيضاً: ارتفاع جنوني في أسعار الملابس الشتوية
تجد على الموقع أيضاً: البدل النسائية موضة 2019

ويشهد السودان في كل عام مع بداية فصل الشتاء نشاطاً لافتاً للجمعيات الخيرية، ومجموعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتقديم دعوات استغاثة لجمع المعينات التي تقي من البرد وتوزيعها على المشردين، حيث أطلق طلاب جامعة النيلين حملة (نفير) لجمع الاحتياجات وتوزيعها، كما قام آخرون بتوزيع وجبات وسط الخرطوم للمشردين.

كما أن فترة اعتصام القيادة العامة جعلت كثير من الناشطين يطلقون دعوات للاهتمام أكثر بشريحة المشردين خلال الفترة المقبلة لا سيما وأن ساحة الاعتصام أثبتت حجم التعاون الكبير الذي قدموه.

 

المصدر: آخر لحظة

اترك رد

X
X