رائج
الاعتداء على الحكام
جانب من الاعتداء على الحكام المصدر خرطوم ستار

الاعتداء على الحكام.. الأسباب والحلول

ظاهرة الاعتداء على الحكام من قبل الجمهور أو اللاعبين ظاهرة قديمة جداً محلياً وعالمياً، ورغم الوعي وانتشار التعليم وسط اللاعبين والجمهور، إلا أن الظاهرة القبيحة لا تزال موجودة وتهدد حياة الحكام خصوصاً إن كان هناك نقص في التأمين من أفراد القوات النظامية .

في التاريخ البعيد حدث اعتداء على بعض الحكام كان أشهرها في التسعينات في دوري الخرطوم وكان بطل المباراة الحكم الدولي الراحل عثمان أحمد بشير الذي حاول أحد لاعبي فرق الدرجة الأولى الاعتداء عليه وما كان من الحكم عثمان إلا أن أخرج مسدسه وأطلق رصاصة في الهواء لمحاولة لتخويف اللاعبين الذين سعوا للاعتداء عليه.

مواد ذات صلة : رسمياً.. وليد محمد أحمد يعتزل التحكيم
مواد ذات صلة : تجمع الرياضيين ينظم بطولة الاعتصام لكرة القدم من أجل “الصبة”

من بين هذه الظواهر أيضا الاعتداء على حكم مباراة الهلال وبيت المال في كأس السودان، حيث كانت المباراة في طريقها للنهاية لصالح بيت المال، وتمكن الهلال من تسجيل هدف قاتل صحيح في الزمن بدل الضائع، ولكن حكم المباراة نقض الهدف وأعلن نهاية المواجهة بتأهل بيت المال مما جعل جمهور الهلال يخرج عن طوره ويعتدي على الحكم .

من المباريات التي لا تزال في الذاكره مباراة فريق المريخ وسيمبا التنزاني، التي انتهت بفوز سيمبا وتأهله لنهائي بطولة شرق ووسط أفريقيا التي اقيمت في ذلك الوقت في الخرطوم في مطلع التسعينات، مما جعل جمهور المريخ يخرج عن طوره ويعتدي على حكم المباراة بحجة أن الحكم ظلم المريخ .

من اللاعبين الذين تعرضوا للإيقاف بسبب التحرش والاعتداء على الحكام اللاعب بكري المدينة الذي تحرش بالحكم في أحد مباريات المريخ بالدوري الممتاز واوقع عليه الاتحاد العام عقوبة الإيقاف لعام ونصف العام وكذلك أوقفت لجنة الانضباط لاعب الهلال عبد اللطيف بوي، بسبب تحرشه بالحكم في أحد مباريات الهلال ببطولة الدوري الممتاز .

آخر الظواهر في الاعتداء على الحكام كانت في مباراة الأهلي عطبرة وهلال كادوقلي التي جرت بكادوقلي والتي حدثت خلالها أحداث مؤسفة استخدمت فيها السكاكين من قبل الجمهور وكادت أن تؤدي إلى موت طاقم التحكيم لولا تدخل لاعبي وإداريي هلال كادوقلي .

تابع على الموقع أيضاً: رئيس الفيفا يشيد بمداخلات ممثل الهلال في اجتماع الكاف
تابع على الموقع أيضاً: اتحاد كرة القدم يُكرم أساطير اللعبة بالبلاد

المدرب العام للمنتخب الوطني للناشئين حمد كمال قال لـ”خرطوم ستار” :

” إن هذه الظاهرة سواء كانت من اللاعبين أو جمهور فهي من الظواهر السالبة والتي تحتاج لعلاج وأصبحت في السودان كتيرة الحدوث، ومن يسعى للاعتداء على الحكام سواء كان لاعباً أو مشجعاً أو إدارياً عليه أن يعلم أن كرة القدم نصر وهزيمة ويجب أن نتقبل الهزيمة مثل فرحتنا للفوز” .

وصف قطب فريق الهلال عبد الرحمن الجريفاوي لـ “خرطوم ستار” إن ظاهرة الاعتداء على الحكام من الظواهر القبيحة وتفسد معاني الرياضة الجميلة وتمني أن تتلاشى هذه الظاهرة السلبية، مؤكداً أن الأندية يقع على عاتقها توعية لاعبيها ومشجعيها وكذلك وسائل الإعلام ويجب أن تتوفر حماية خاصة للحكام من قبل الأجهزة الأمنية .

 

المصدر: خرطوم ستار/ أحمد بريمة

اترك رد

X
X