رائج
محمد عبدالباري
الشاعر السوداني محمد عبدالباري يتوج بالمركز الأول في جائزة الأمير عبدالله الفيصل

مستشار خادم الحرمين يكرّم الشاعر السوداني محمد عبدالباري

كرّم مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير خالد الفيصل، بحضور نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان، الشاعر السوداني محمد عبدالباري الفائز بالمركز الاول في مجال الشعر العربي بجائزة الأمير عبد الله الفيصل العالمية للشعر العربي في دورتها الأولى بجدة وقد تسلم الجائزة سفير السودان لدى المملكة السيد عبد العظيم الصادق.

وسلّم مستشار خادم الحرمين خلال الحفل الفائزين بالجائزة في فروعها الثلاثة (الشعر العربي، الشعر المسرحي، الشعر المغنى).

حيث فاز بجائزة الشعر العربي في دورتها الأولى كل من الشاعر محمد عبدالله عبدالباري من جمهورية السودان في فرع الشعر العربي الفصيح وقيمتها 500 ألف ريال، والشاعر فوزي محمود أحمد خضر من جمهورية مصر العربية في فرع الشعر المسرحي وقيمتها 300 ألف ريال، فيما فاز بالجائزة في فرع القصيدة المغنّاة الشاعر كريم عودة لعيبي من جمهورية العراق وقيمتها 200 ألف ريال.

مواد ذات صلة: شاعرة سودانية تشارك في جائزة سوق عكاظ للشعر العربي الفصيح
مواد ذات صلة: قراءات في مهرجان الخرطوم الشعر العربي
الشاعر السوداني محمد عبد الباري خلال مراسم التوويج

وأكد الشاعر في لقاء خاص مع (خرطوم ستار) -ينشر لاحقاً- من مقر إقامته في الولايات المتحدة الأمريكية عن سعادته بالجائزة وأنه سبق وفاز بعدد من الجوائز، منها جائزة الشباب العربي الأفريقي (أفرابيا) والتي يشرف عليها الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية.

وأكد الشاعر محمد عبدالباري أن جائزة في مكانة وأهمية جائزة الأمير عبدالله الفيصل لا يمكن لها ألا أن تصعد بمسارات الفائز بها إلى أعلى نقطة ممكنة من التوهج.

تجد على الموقع أيضاً: عمرو منير والكتيابي في ندوة الفقد والرثاء ببيت الشعر بالشارقة
تجد على الموقع أيضاً: البرهان في حضرة الشعر ،،، فهل؟؟

قائلاً: “شخصياً مثّلت الجائزة بالنسبة لي منعطفاً هاماً في حياتي، وهذا المنعطف أخذ من ناحية شكل التشريف بما فيه من تقدير لما مضى من تجربتي الشعرية، ومن ناحية أخرى أخذ شكل التكليف لما فيه من حث ودعم للمُضي قدماً نحو مستقبل أعمق وأجمل لهذه التجربة”.

وأضاف: “أعبر عن امتناني لكل القائمين على هذه الجائزة وعلى رأسهم راعي الجائزة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل الذي لم يدخر جهدًا في دعم الثقافة العربية شعرًا ونثرًا وفنًا، والشكر من بعده وصول للأساتذة الكرام القائمين على أمر الجائزة والذين رأوا في عملي ما يستحق التكريم والإشادة”.

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X