رائج
الجبل الأصفر
موقع مملكة الجيل الأصفر بين الحدود / قناة العالم الاخبارية

مفاجأة.. أول خطاب رسمي إلى دولة خليجية من مملكة الجبل الأصفر

قال عبد الإله اليحياء، مستشار الشؤون السياسية بالديوان الملكي للمملكة المزعومة الجبل الأصفر ، إن المملكة تم تدشينها رسميًا على مساحة 2060 كيلومترا مربعاً، وسيبدأ الدخول والتوطين بداخلها في نهاية 2020.

وأضاف في تصريحات خاصة لصحيفة “القبس” الكويتية، إن المملكة المزعومة “ستكون دولة وفق نظام نموذجي اقتصادي إقليمياً وعالمياً، وستضم 21 مليون شخص بحلول 2040، ويحكمها الشيخ عبد الإله بن عبد الله”.

وتابع: “استقبلنا نحو 17 ألف طلب من الكويت للانضمام إلى مملكة الجبل الأصفر ، منهم 12 ألفا من فئة البدون، و5 آلاف من جنسيات عربية مقيمة في الكويت (والعراق وسوريا واليمن)، وتم قبول نحو 6 آلاف شخص منهم، وقد حصلوا على السجل المدني الوطني”.

مواد ذات صلة: أول باخرة سياحة نيلية بين السودان ومصر
مواد ذات صلة: ترتيبات عملية لعودة “جامعة القاهرة” إلى السودان
خريطة توضيحية لموقع المملكة المزعومة

وأعرب اليحياء عن تطلع المملكة المزعومة لإقامة علاقات دبلوماسية مع الكويت، إذ كشف أن وزارة الخارجية أرسلت كتاباً رسمياً لوزارة الخارجية الكويتية تطلب فيه علاقات دبلوماسية واقتصادية بين البلدين، وعقد لقاء ثنائي وفتح سفارة في الكويت، مشيراً إلى أن دستور الجبل الأصفر يعتد بدستور الكويت ونظامها البرلماني.

وفي 5 من سبتمبر الماضي، خرجت سيدة أمريكية من أصول لبنانية، تدعى نادرة عواد ناصيف، عبر مقطع فيديو من أوكرانيا، تدعي فيه إقامة دولة عربية جديدة باسم الجبل الأصفر، في أرض “بير طويل” التي تقع بين حدود مصر والسودان، من أجل ضم اللاجئين والمهاجرين.

تجد على الموقع أيضاً: علماء آثار روس يعثرون على أسرار من قبل عصور الفراعنة بمثلث حلايب
تجد على الموقع أيضاً: الأميرة السودانية أماني ريديس زوجة الإله آمون وسيدة مصر العليا

يذكر أن الدكتور المصري أيمن سلامة أستاذ القانون الدولي العام أوضح بأن مساحة هذه الدولة تبلغ تقريباً حجم مساحة دولة الكويت، والسودان لم يقم ببيع هذه الأرض، لأن بيع الأقاليم مصرح ومرخص به دولياً كشكل من أشكال الأقاليم، وهذا ما حدث في ولاية ألاسكا حين اشترتها الولايات المتحدة الأمريكية من روسيا”.

وأضاف: “أيضاً السودان لم يتنازل بأي شكل من أشكال التنازل بموجب أي وثيقة لما يسمى بمملكة الجبل الأصفر. وأن العالم الآن لا يحوي أي إقليم بلا صاحب أو مالك ماعدا القطبين الشمالي والجنوبي”.

 

المصدر: صحيفة القبس الكويتية

اترك رد

X
X