رائج
توزيع المواد البترولية والمواصلات
دراجات نارية لمراقبة حركة البترول والمواصلات المصدر النيلين

دراجات بخارية للوقوف على سير عمل توزيع المواد البترولية والمواصلات

كشفت ولاية الخرطوم عن البدء في مشروع رقابة النقل العام والبترول، وذلك عبر مجموعة من المراقبين الذين يستخدمون دراجات بخارية “مواتر” سريعة، من أجل الوقوف على سير عمل توزيع المواد البترولية والمواصلات .

وطمأن والي الخرطوم الفريق الركن أحمد عابدون حماد “الأربعاء” على أن المشروع خضع لدراسات وافية وكافية من قبل اللجان الفنية المنوط بها وضع الترتيبات لهذا الأمر .

وأكد عابدون بأنه وفي سياق الاصلاحات التي تجري في العاصمة سوف تستحدث قريباً البطاقة الذكية من أجل مراقبة محطات الوقود، تمهيداً لعملية الرقابة الكاملة للوقود والغاز و خطوط المواصلات حتى تكون بعيدة عن التلاعب الذي كان يحدث سابقاً .

ونوه عابدون إلى أن هذه الإجراءات من شأنها أن تقلل الكثير من الضغوطات التي يتعرض لها المواطن في العاصمة، لا سيما فيما يتعلق بالمواصلات .

وقال المهندس عبد الواحد عبد المنعم مدير عام وزارة البنى التحتية :” إن المشروع يأتي في إطار الحملات التنظيمية لمواقف المواصلات ومراقبة خطوط المواصلات ورقابة الحافلات ومحطات الوقود من خلال برامج تعمل بالهواتف الذكية تضبط عمليات الوارد والصادر لمحطات الخدمة “.

وأوضح عبد المنعم أن تجربة الدراجات البخارية للوقوف على سير عمل توزيع المواد البترولية والمواصلات سوف تجد دعماً كبيراً من جميع القطاعات في البلاد، لا سيما وأنها جاءت من أجل التقليل بشكل كبير من التلاعب في المواد البترولية  وخطوط المواصلات .

المصدر: باج نيوز

اترك رد

X
X