رائج
الإعلامية
تدشين مركز التربية الإعلامية والمعلوماتية في السودان

تدشين أول مركز للتربية الإعلامية والمعلوماتية في السودان

دشن صحفيون وإعلاميون وأساتذة جامعات ومرحلة أساس أول مركز يعنى بالتربية الإعلامية والمعلوماتية، والرقمية في السودان بمركز ميديا برس أمس الثلاثاء.

وقال رئيس المركز، رئيس قسم علوم الاتصال بجامعة أم درمان الأهلية د. آدم أحمد آدم عجيل، إن المركز يهدف إلى نشر مفاهيم، ومهارات، وثقافة التعامل الإيجابي مع وسائل الإعلام وأدوات تكنولوجيا الاتصال، والإعلام بشقيه التقليدي والجديد،

والحد من أضرارها، والمساهمة في تبني تحقيق أهداف منظمة اليونسكو المتعلقة بالتربية والمعلوماتية، ورفع القدرات للوصول إلى المعلومات والمحتوى الإعلامي والبحث عنه، وتقييمه بعين ناقدة، واستخدامه، والمساهمة فيه بحكمة، ورفع الوعي باهمية المواطنة الرقمية.

وأكد عجيل على ضرورة فهم الأساتذة والإعلاميين لمفهوم التربية الإعلامية والمعلوماتية لعكسها للمجتمع، وأشار إلى غياب المعرفة الكافية للأساتذة لماهية التربية الإعلامية.

المناهج الدراسية

وفي السياق شدد الأمين العام للمركز الصحفي محمد المختار محمد، على ضرورة تضمين مادة التربية الإعلامية والمعلوماتية في المناهج الدراسية، أسوة بدول كثيرة تقدمت كثيرا في مجال التربية الإعلامية.

وقال إن المركز يسعى مع شركاءه إلى وضع مشروع لمادة التربية الإعلامية والمعلوماتية، مشيرا ًإلى الفجوة الكبيرة في الوعي بأهمية التربية الإعلامية والمعلوماتية.

من جانبها نادت أمينة أمانة التخطيط والمشروعات هالة أسامة فرح الشيخ، بضرورة نشر التربية الإعلامية والمعلوماتية وإيصالها لجميع للناس بمختلف أعمارهم وتخصصاتهم لتحقيق أهدافها وآثارها الإيجابية على المجتمع، وأكدت على أهمية تضافر الجهود والأفكار في تنفيذ الخطط والمشروعات والبرامج التي يعدها المركز.

كما أكدت أمينة أمانة التدريب والتوعية والتثقيف، سارة الإمام، على ضرورة تعاون الإعلاميين والتربويين في الأفكار والتدريب ورفع القدرات، لجهة أن المركز يعتبر الأول في السودان، وأشارت إلى تجارب ومجهودات الدول العربية التي سبقت السودان، كالسعودية، لبنان، الأردن، العراق ومصر.

مساعدة اليونسكو

فيما أكد مسؤول قطاع التعليم وقطاع الإعلام والاتصال بمنظمة اليونسكو بالسودان، د. أيمن بدري على الوقوف والعمل مع المركز، نسبة لأهمية قضية التربية الإعلامية والمعلوماتية.

وأبدى بدري استعداد اليونسكو لمساعدة المركز في تمكينه من تنفيذ برامج التدريب ورفع القدرات في المدارس التي تنتسب للمنظمة.

ولفت إلى إمكانية عمل المركز مع اليونسكو من أجل الضغط على إدخال مواضيع عن التربية الإعلامية والمعلوماتية، على الأقل في المناهج الدراسية في السودان، خاصة وأن هناك احتمال لإجراء تغيرات وتعديلات في المناهج الدراسية في الفترة المقبلة.

ودعا المركز باعتباره منظمة وطنية في المشاركة والمساهمة في برامج الأمم المتحدة للثقافة والعلوم في السودان فيما يتعلق بتطوير العمل الإعلامي.

المصدر : خرطوم ستار / علي كردفاني

اترك رد

X
X