رائج

منظمة النيل..تُدشن الموسم السياحي بنهر النيل

منظمة النيل للثقافة والإعلام والسياحة، هي منظمة تأسست بقيادة مجموعة من الإعلاميين من القنوات والإذاعات والصحف والإعلام الإلكتروني.
تسعى المنظمة عبر خطة طموحة لعكس أهداف تنموية ثقافية بناءً على مفهوم إسهام الثقافة في التنمية المستدامة عبر أنشطة الإعلام الثقافي والتنموي والسياحة الثقافية.

ولأن النيل مُلهم التاريخ وهو شريان الحياة ومهد الحضارات السودانية التي وهبت إلى الإنسانية في العالم أجمع، الفن والعلم والثقافة والصناعة والإنتاج، فكانت من هنا الرؤية والإنطلاق من أعماق التاريخ، رؤية من عمق الحضارة.

بشئ من التفصيل

وللحديث بشيء من التفصيل تحدث لـ(خرطوم ستار) الإعلامي الشاب رئيس ومؤسس المنظمة محمد إبراهيم محمد أحمد، كاشفاً أن للمنظمة آليات عدة لتنفيذ هذه الخطط عبر البرامج والمهرجانات والإنتاج الإعلامي، بالإضافة للتدريب وإكساب الإعلاميين المهارات الكافية واللازمة التي تعكس هذه الأنشطة.

محمد ابراهيم مؤسس ورئيس منظمة النيل / خرطوم ستار

وأضاف:” أبرز البرامج مهرجان الأغنية الوطنية، وبرامج إحياء التراث والمحافظة على التراث المادي وغير المادي، وإدارة التنوع الثقافي، المتمثل في إعادة إكتشافه في كل السودان، بالإضافة إلى توصيله وتناوله بأساليب إعلامية مبتكرة وحديثة لمختلف الأجيال، خصوصاً جيل الشباب “.

ويضيف إبراهيم، كما تُعد مبادرة السودان أصل الحضارة (تعريف بالحضارة السودانية)، واحدة من المبادرات التي تركت أثراً كبيراً بين الإعلاميين ونجوم المجتمع وكل السودانيين عبر إنتاج الفيديوهات التعريفية.

ويواصل، هذا فضلاً عن مشروع المكتبة السياحية الإلكترونية ومؤتمر الشباب لقضايا الثقافة والإعلام، بالإضافة لتدشين عدد من الكتب والمعارض والمؤلفات التي كان أخرها رواية (أنا الأخرى) للدكتورة الصحفية ناهد قرناص، كما أوضح محمد إبراهيم في ختام حديثه أن المنظمة تُولي أهمية كبيرة لمحور التعليم والتدريب وفق رؤية إعلامية ثقافية شاملة.

من أجل التعريف بالحضارة والترويج للسياحة

وفي السياق ذاته أقامت منظمة النيل للثقافة والإعلام والسياحة، يوم “الجمعة” الماضي، رحلة سياحية تعريفية إلى إهرامات “البجراوية” بنهر النيل، تحت رعاية اتحاد الشباب الأفريقي، بالتعاون مع إدارة السياحة بشندي، وعدد من الإعلاميين الشباب.

وبحضور عدد من الشباب من اليمن وجنوب السودان وأثيوبيا ومصر، للتعريف بحضارات السودان والترويج للسياحة الداخلية.

وتعد إهرامات البجراوية التي تقع ضمن الحضارة المروية، من أقدم المدن التاريخية في أفريقيا، كما يوجد بها نوعان من المعابد (الأموني والمروي) التي تعكس جماليات الفن المعماري لتلك الحقبة، وتوجد بها الإهرامات الغربية والشمالية والجنوبية التي تُعد الأقدم والأعرق في المنظمة.

الوفود الإعلامية قادرة على الترويج للسياحة

وفي تصريح لمدير إدارة السياحة بمدينة شندي، كوثر عبد المجيد، ذكرت فيه أن مدينة شندي، ولاية نهر النيل، تضم خمسة مواقع سياحية، السبلوقة، البجراوية، المدينة الملكية، النقعة والمصورات، مضيفة أن العام 2011 شهد تسجيل كل المواقع في قائمة السجل العالمي بإسم (الجزيرة المروية).

مشيرة إلى الفوائد التي عادت على السودان من التسجيل، المتمثلة في قيام مشروع دولة مروي الذي يهتم بتفعيل السياحة، مبينة أن الوفود الإعلامية تساهم بصورة كبيرة في الترويج للسياحة وعكس جمالياتها عبر منصاتهم الإعلامية.

 

المصدر:خرطوم ستار/خالد كرو

اترك رد

X
X