رائج
شائعات موت الفنانين
المطرب طه سليمان المصدر الخرطوم

شائعات موت الفنانين.. التركيز على (الحوادث المرورية)

تفاجأ الفنان كمال ترباس بسيل من المكالمات الهاتفية قبيل فترة بعد إنطلاق شائعة تفيد بوفاته في حادث مشؤوم، كما لم تنس تلك الشائعة إدراج الفنان أبو عركي البخيت ضمن ثنايا (حبكتها) الدرامية .

وساهم هذا الأمر في خلق نوع من الإرتباك الشديد في مصادر المعلومة حتى وقت متأخر من تلك الأمسية .

علق الفنان ترباس لبعض الصحف في اليوم الثاني على الشائعة بعبارة:” الموت حق، والأصغر مننا ماتوا، لكن كمان إطلاق مثل هذه الشائعة أمر موسف بالفعل لأنه يثير قلق الأسر والمعجبين ” .

بالمقابل، انتشرت خلال السنوات الأخيرة شائعات موت الفنانين ، وتخصص البعض في إطلاق تلك الشائعة مع ربطها بحوادث السيارات .

ويقول عدد من المتخصصين في مجال علم النفس: ” إن الشائعة دوماً ترتبط بحقائق حياتية للشخصية المستهدفة، لذلك يكثر مروجو الشائعات من موت الفنانين عبر حوادث سيارات للمزيد من الحبكة والتصديق، فالمتعارف عليه أن الفنانون يمتلكون مختلف الأنواع من السيارات، مما يجعل أمر تصديق خبر رحيلهم في (حادث) شائعة قابلة للتصديق” .

وهناك عدد كبير من الفنانين تعرضوا لشائعة الموت على (الأسفلت) خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي ومن ضمنهم المطرب طه سليمان والذى خرجت شائعة بوفاته في حادث سيارة بالقرب من شمبات، بينما كان طه في ذلك الوقت يخضع لبروفة لأحد الأعمال الجديدة.

وكذلك الفنان معتز صباحي والذى خرجت شائعة بوفاته في حادث بإحدى الولايات، بجانب عدد كبير من الفنانين تنوعت مسببات وفاتهم، ومن ضمنهم الراحل محمود عبد العزيز، وآخرون .

على ذات السياق، يتعجب الكثيرين لظاهرة شائعات موت الفنانين ، فالبعض يرى بأن تلك الشائعات من شأنها أن تسبب القلق لأسرهم ولمعجبيهم، ويعتقدون أن أولئك ماهم إلا مجموعة من المرضى الذين يحتاجون للعلاج، مع تأكيداتهم على أن الموت حق، لايجوز الكذب فيه أو تمنيه لأحد .

وأعترف آخرون-فضلوا حجب اسمائهم- أن الموضوع في بعض الأحيان يكون بغرض تصفية حسابات شخصية، وإرباك نجاحات البعض من نجوم الشباك والأضواء .

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X