رائج
لبنى خيري
الإعلامية لبنى خيري / وسائل تواصل

الإعلامية لبنى خيري .. الشاشة دنيا واتنفس الصحافة

انتقلت من الصحافة الورقية إلى المرئية، ولجت عالم القنوات منذ وقت ليس بالقريب وتدرجت فيه إلى أن وصلت حالياً مدير قناة التغيير التي ينطلق بثها خلال الايام المقبلة، إنها الاعلامية لبنى خيري صاحبة البرنامج الضجة (رجل في قبضة النساء) الذي أثار الكثير من القضايا الصامتة.

(خرطوم ستار) تمكنت من إلقاء القبض على الإعلامية لبنى خيري وأجلستها على الكرسي الساخن، فمعاً إلى ما دار بيننا من حوار:

أمر قبض

تقول لبنى خيري إن برنامج رجل في قبضة النساء الذي بٌث عبر قناة أمدرمان الفضائية يعتبر نقطة تحول في مسيرتي الإعلامية التي بدأت كصحفية قبل أن انتقل للشاشة عبر قناة هارموني ثم قناة الخرطوم ومن بعدها قناة أمدرمان التي استفدت منها الكثير.

موجة انتقادات

تقول لبنى: “حقق برنامج رجل في قبضة النساء نجحاً بنسبة كبيرة رغم الانتقادات التي وجهت لنا، استفدنا من البرنامج الذي كان برفقة زميلاتي ملاذ حسين وداليا عطا ثم سارة الضي، الفكرة كانت مختلفة عن المألوف في تقديم البرامج، ثلاث مذيعات في مواجهة ضيف واحد”.

لبنى خيري في إحدى حلقات رجل في قبضة النساء

تجربة جديدة

تضيف: اختارني المهندس محمد عمر الفاروق لإدارة تاسيتي المعرفة والتغيير وهي تجربة جديدة ومختلفة لأن مسئولية اختيار البرامج في ظل المتغيرات ليست سهلة إلا أني وجدت تعاون من المهندسين والتيم العامل والزملاء في باقة تاسيتي (الملاعب، أنغام والمريخ) اتمنى أن تنال البرامج رضا المشاهدين. وفيها سوف أعمل على إعداد وتقدم برنامج (غائبون).

ضغوطات وحريات

توضح بأن مستقبل الإعلام في السودان بعد التغيير سيكون أفضل، لأن مساحات الحرية ستكون أرحب خاصة فيما يتعلق بهموم الوطن والمواطن، بأن يكون للإعلامي الحق في إيصال المعلومة والحقيقة حول أي جهة أيا كانت دون حجر او إملاء.

رموز وأشخاص

تعود للوراء وتقول: كانت بدايتي عبر قناة هارموني، حيث أخذ بيدي منذ الوهلة الاولى المخرج المبدع معتصم الجعيلي حيث قدمت في هارموني أول تجربة لي بعنوان (من زاوية ثانية) وثقت من خلاله لأكثر من ثلاثين شخصية من رموز المجتمع.

الإعلامية لبنى خيري / وسائل تواصل

مضايقات أمنية

تشير إلى أنها وجدت مضايقات وملاحقات من قبل النظام السابق وأجهزته الأمنية المختلفة، وتقول: المضايقات تعودنا عليها لسنوات كإعلاميين، واتوقع بنسبة كبيرة ألا أن تحدث مضايقات أو كبت في الفترة الانتقالية.

راكبة سرجين

تقول لبنى خيري : الحنين للصحافة لم ينقطع في الصحافة هي الأم وربما أعود إليها قريباً عبر كتابة عمود صحفي راتب، وتضيف أجد نفسي في الصحافة وفي القنوات الفضائية في آن واحد، لأن لكل وسيلة لها مذاق وطعم خاص بها، أما طريقة طرح القضايا لا تختلف كثيراً بين المرئي والمقروء.

المصدر: خرطوم ستار / مبارك ود السما

اترك رد

X
X