رائج
الحفلات الخاصة
المطربة ندى القلعة المصدر الفيس بوك

تعرف على الفنانات الأغلى (نقطة) في الحفلات الخاصة

كشف مصادر مطلعة لـ(خرطوم ستار) عن وصول (نقطة) تم نثرها علي رأس الفنانة ندى القلعة بإحدى الحفلات الخاصة داخل العاصمة قبل أيام إلى مايقارب المليار من الجنيهات .

وزادت المصادر بأن النقطة التي تم نثرها على القلعة كانت من فئة العملة الصعبة (الدولار الأمريكي)، وأضافت المصادر أنه وبعد تحويل العملة إلى المحلية فؤجئت الفنانة بالمبلغ الضخم، والذي كان أضعاف ماتقاضته خلال الحفل .

وبالعودة إلى أعلى الفنانين حصولاً على (النقطة) في الحفلات الخاصة، تأتي الفنانة حنان بلوبلو والتي أكد عدد من الشاهدين لعصرها الذهبي بالساحة الفنية أنها كانت حديث المدينة من واقع مايمنح لها من هدايا وأموال خلال الحفلات التي كانت تقوم بإحياءها .

المطربة حنان بلوبلو المصدر الفيس بوك

وأشاروا إلى أن حنان كانت أكثر فنانة تلقت حلى ذهبية، بينما ذكر آخرون أنها عادت ذات مرة من دولة تشاد وهي تحمل (نقطتها) بالجوالات .

الفنانة عوضية عذاب بدورها احتلت موقعاً مميزاً في قائمة الفنانين أصحاب أعلى (نقطة)، حيث ذكر مقربون من عوضية أنها حصلت خلال حفل خاص _ نقطة تجاوزت 300 ألف جنيه، مشيرين أنها تعتبر من مطربات الحماسة الذين يلهبن مشاعر الحضور، مما يدفع أصابعهم لتفريغ ما في الجيوب على المسارح.

ملكة الدلوكة إنصاف مدني أيضا تُعتبر من الفنانات صاحبات الحصاد الأغلى للنقطة، حيث أكدت إنصاف في حديث لإحدى الصحف قبيل سنوات أنها فوجئت بأحد المعازيم يقوم بتسليمها مفتاح سيارته التي يتجاوز ثمنها 800 ألف جنيه، وقالت إنصاف أنها رفضت قبول تلك السيارة، لأنها تعاملت مع ذلك الشخص من واقع استبداد الطرب به خلال الحفل، مما قد يسبب له مشاكل عديدة بعد عودته لحالته الطبيعية واكتشاف أنه قام بإهداء سيارته .

الباحث محمد الخليل أحمد المهتم بالتنقيب في تاريخ الأغنية السودانية أكد لـ(خرطوم ستار) أن النقطة ليست وليدة هذا العصر، مشيراً إلى أنها عرفت في الحفلات السودانية منذ سنوات طويلة، ذاكراً أنها عادة تدل على شكر وتقدير أهل المناسبة للفنانة .

المطربة إنصاف مدني المصدر الفيس بوك

وأشار إلى أن هناك بعض الفنانات يقمن خلال الحفل بترديد اسماء بعض الشخصيات المرموقة المتواجدة مما يدفع أولئك للصعود للمسرح ونثر الأوراق المالية على رؤوسهن .

وتحدث الباحث عن الغرابة في انتقال النقطة من الفنانات للفنانين في الحفلات الخاصة ، ذكراً أنه تطور غريب لتلك الظاهرة، وكاشفاً في ذات التوقيت عن تحفظ الفنانين على قبولها أكثر من الفنانات اللائي تعتمد بعضهن عليها اعتماداً أساسياً للظفر بغنيمة معتبرة من أهل المناسبة .

وقلل الخليل من الأصوات التي تنادي بإيقاف تلك الظاهرة قائلاً :

” إن مايتم يحدث برضاء الطرفين مما يقلل من إلحاق الضرر بالآخرين، منوهاً إلآ أن تلك الممارسة المجتمعية السودانية ربما تخرج عن إطارها المعقول في حالات ضئيلة، تلك الحالات التي يؤكد أن حدوثها في السودان لايكون بذات حدوثها خارجه، حيث ذكر أن النقطة خارج السودان وفي بلاد معينة يتم التخطيط لها بعناية لدرجة ربما تصل للابتزاز، مختتماً:” النقطة في حفلاتنا تأتي عفوية وهو مايجعلها تستمر إلى يومنا هذا “.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X