رائج
ريم المأمون
الإعلامية ريم المامون المصدر خرطوم ستار

ريم المأمون تناشد رواد مواقع التواصل الاجتماعي

نظمت مجموعة قلوبنا ليكم الثقافية بالشراكة مع الاتحاد العربي للعمل التطوعي (مركز الشراكة التطوعي)، من صميم حرصهم على التوعية بسرطان الثدي، بجانب فعالية التي نظموها بداية الشهر الجاري للتوعية بالمرض .

حرصوا على عدد من الإعلاميات ونجمات المجتمع واطلقوا عليهن لقب (سفيرات) لتلك الحملة، نظراً إلى تأثيرهن في المجتمع، كونهن يبنين قناعة للنساء ويساهمن في توصيل الحملة لأكبر عدد ممكن من السيدات.

(خرطوم ستار) التقى إحدى سفيرات التوعية بسرطان الثدي وأجرى معها الحوار التالي .

ماذا يعني لكِ لقب سفيرة التوعية بسرطان الثدي؟

اللقب يعني لي الكثير في هذا الشهر المميّز لما أقدّمه من رسائل اجتماعية وصحّية توعوية حول هذا المرض، و كلّ امرأة عانت من سرطان الثدي أو عايشت معاناة قريبة أو صديقة مع هذا المرض، هي تستحق لقب سفيرة للتوعية حول سرطان الثدي فهي قادرة على أن تتشارك تجربتها تلك مع النساء الأخريات، وتقدّم لهنّ النّصح والدعم المعنوي والعاطفي.

إن التجربة نفسها تجعلنا نستحقّ لقب سفيرات، وتمنحنا القدرة على تفهّم ما تمرّ به الأخريات والتحدّث عن معاناتهنّ.

ما هو دور المنظمة التي اطلقت عليك اللقب، في التوعية بسرطان الثدي؟

دور منظمة قلوبنا ليكم أساسي وفاعل في هذا الشهر لما تقوم به من مبادرات تسعى خلالها لرفع الوعي بمخاطر سرطان الثدي وتحفز النساء للكشف المبكر وتهدف الحملة التي تنظمها قلوبنا ليكم مع عدة جهات إلى تشجيع النساء في عمر (40) عاماً فما فوق على الكشف المبكر لاكتشاف المرض في مراحله الأولى التي تصل نسبة الشفاء إلى درجة عالية.

ويشارك في حملات التوعية عدد من الأطباء والإعلاميين، بالإضافة إلى برامج ترفيهية مصاحبة للحملة.

ماهي أكثر الوسائل فاعلية في حملات التوعية بالمرض؟

أعتقد أن كل الوسائل لها فاعلية ولا يجب أن نركز على طريقة واحدة فقط، لكن الواقع يحتم علينا أن نبذل جهوداً دؤوبة ومتواصلة لتعزيز وتطوير مستويات الوعي بسرطان الثدي، ولا ننسى أن مواقع التواصل الاجتماعي توفر لنا منصة مثالية لتسليط الضوء على جهود وأهداف برامج الكشف المبكر لحياة صحية كما تُعزز فرص الوصول إلى أكبر شريحة من النساء، ومن هنا أناشد كل المؤثرين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي أن يساهموا في نشر التوعية بالمرض.

ما المجهود الذي ستبذله ريم المأمون في التوعية بالمرض مستقبلاً ؟

سأعمل مع مسؤولي المبادرات على تكثيف جهود التوعية في الدولة على مختلف الأصعدة ، أيضا سأشارك في الفعاليات المختلفة التي تحمل رسائل تحذير للمرأة السودانيه والعربية، ومطالبتهن بالفحص المبكر، ومن واقع مسؤوليتي المجتمعية تجاه بلدي فأنا ملتزمة بابتكار مبادرات جديدة تساعد على جهود الكشف عن الأورام لدى النساء.

رسالة للسيدات من ريم المأمون :

أنتِ الأقوى، أفحصي واطمئني وطمئني المجتمع، فسلامتك تهمنا جميعاً .

 

المصدر: خرطوم ستار/ علي الكردفاني

اترك رد

X
X