رائج
الليبية
مهاجرة أفريقية في ليبيا / الجزيرة

الخرطوم تستدعي القائم بأعمال السفارة الليبية عقب مقتل سودانيات

قامت وزارة الخارجية السودانية باستدعاء القائم بأعمال السفارة الليبية في الخرطوم وذلك على إثر مقتل مواطنات سودانيات خلال الأيام الماضية في مدينة بنغازي شرقي ليبيا، الواقعة تحت سيطرة اللواء خليفة حفتر.

وأثارت هذه الحادثة جدلاً واسعاً عبر الشبكات الاجتماعية، حيث طالب الرواد بضرورة متابعة وزارة الخارجية لتلك القضية ومعرفة تفاصل الحادثة.

وذكرت وكالة السودان للأنباء أن المدير العام للشؤون القنصلية الليبية بوزارة الخارجية السودانية السفير خالد محمود نقل للقائم بالأعمال الليبي قلق واستنكار الحكومة السودانية والمواطنين للجرائم التي تتعارض مع العلاقات الأخوية الجيدة بين البلدين والشعبين.

ودعا السفير السلطات الليبية للقيام بما يلزم للقبض على الجناة بأسرع ما يمكن وتقديمهم للمحاكمة، وتوفير الحماية والأمن لكل المواطنين السودانيين الموجودين في ليبيا.

ونقلت قناة الجزيرة عن مصادر محلية من مدينة بنغازي شرقي ليبيا العثور بمنطقة الهواري جنوب غرب المدينة على امرأة سودانية مقتولة وعلى جثتها آثار تعذيب وإطلاق رصاص في الرأس.

وقالت المصادر إن القتيلة التي تدعى زينب الهدندوية وتعيش في بنغازي مع أسرتها منذ أربعين عاماً، اقتادها بقوة السلاح أشخاص يرتدون لباساً عسكرياً من مقر عملها في مزين للنساء بالمدينة وعثر عليها لاحقاً جثة هامدة.

ويأتي العثور على هذه المرأة عقب أيام فقط من العثور على جثة مواطنة سودانية أخرى تدعى عائشة يونس ملقاة قرب مصنع الإسمنت بمنطقة الهواري وقد تعرضت للتعذيب بقطع يديها، وأودعت لاحقا في ثلاجة الموتى بمستشفى الجلاء للمدينة.

وأوضحت المصادر أن هناك أنباء غير مؤكدة عن مقتل سودانية ثالثة بالمدينة.

 

المصدر: الجزيرة

اترك رد

X
X