رائج
ضحايا الختان

كريمة.. محاولة لرتق تشوه الختان

كغيرها من الفتيات الآتي يبحثن عن حلول لمشاكل سلوك مجتمعي خاطئ وهو الختان وما يخلفه من إرث من المعاناة تواجه الفتاة طوال مراحل حياتها المختلفة

تقول كوثر صاحبة مبادرة كريمة لعلاج ضحايا الختان:” في مرة من ذات المرات التي كنت أبحث فيها على الإنترنت عن مشكلة الختان وعلاجها وجدت فيديو لأول إمرأة سودانية تقوم بعملية إعادة تأهيل في ألمانيا “.

تحدثت المرأة في الفيديو حسب إفادة كوثر أنها سودانية كانت تعاني من مشاكل الختان لمدة 17 عام من عمرها، وتزكر أنها رجعت إنسانة طبيعية بعد اجرائها لهذا العملية.

تضيف كوثر أنها قامت بإجراء بحث عن هذا المركز فتوصلت إلى أن صاحبة المركز وهي دوريس ترى صومالية واسم المركز هو ( زهرة الصحراء )، والتي تضررت من الختان  أيضاً لأن هذه العادة منتشرة جداً في الصومال.

والفتاة غير المختونة بالنسبة لهم، ليس لديها اعتبار في المجتمع وتعامل كأنها طفلة، كما كان الدافع لصاحبة المركز هو أن أختها الكبرى لاقت حتفها ضحية لهذه العادة السيئة، لذلك قامت بإنشاء المركز في ألمانيا حيث تكلف العملية الواحدة به 4_6 ألف يورو.

فكرت كوثر في البداية بالذهاب إلى ألمانيا وعمل هذه العملية، ولكن بعد فترة وجدت أنها يمكن أن تقوم بهذا العملية في السودان، وأن تتبنى بنفسها فكرة إنشاء مركز متكامل لإعادة تأهيل الفتيات المختونات، لكي تساهم ليس فقط بحل مشكلتها بل لحل مشكلة العديد من السيدات السودانيات اللائي يعانين نفس المصير.

أوضحت كوثر أن نسبة الختان في السودان مرتفعة جداً وأن 87% من النساء السودانيات تتم ممارسة هذه العادة عليهم، ليس في الماضي فقط بل أن هنالك العديد من الفتيات الصغيرات يتم ختنهن خاصة بالمناطق الريفية، والخرطوم.

مبادرة كريمة لعلاج ضحايا الختان جاءت بعد أن قامت كوثر بالتفاكر بالأمر حول كل صديقاتها ومعرفة مدى تجاوبهن مع الفكرة، فتلقت كوثر ردود فعل متفاوتة فمنهم من رحب بالفكرة، ومنهم من زكر أنها فكرة غير ممكنة التحقيق، ولكن كوثر واصلت في الفكرة وقامت بتكوين مجموعة على فيس بوك خاصة بالمبادرة.

تخاطب هذه المبادرة المنظمات والجهات المعنية التي تقوم بتمويل مثل هذا النشاط للمساعدة في إنشاء مركز متكامل في السودان لإعادة التأهيل ليكون الأول من نوعه في أفريقيا بصفة عامة، والسودان بصفة خاصة.

تحاول كوثر القيام ببداية لتسجل هذه الفكرة بصفة رسمية وترجو من الجهات الداعمة المساعدة في هذه الحلم ليصبح حقيقة ماثلة.

المصدر: خرطوم ستار / إسراء عثمان

اترك رد

X
X