رائج
مدني عباس مدني وزير التجارة المصدر السوداني

وزير التجارة يعلن الحرب ضد التجار المتلاعبين بقوت المواطن

أعلن وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني، حرباً بلا هوادة على جشع التجار بالقانون، مؤكداً على مراجعة كل سجلات المصدرين والموردين في البلاد قبل نهاية العام الحالي 2019 .

وكشف مدني خلال حديثه في برنامج (حوار المستقبل) الذي بثته فضائية النيل الأزرق عن سياسات وتدابير جديدة لمكافحة تهريب السلع الغذائية والمواد التموينية عن طريق الحدود المختلفة للبلاد .

وشدد مدني على أن الصادرات لا تظهر في الميزانية بسبب التهريب ومجموعات الفساد التي تحدث، معلناً عن إجراءات جديدة في المعابر، وتفعيل قانون مكافحة التهريب بشكل أكبر للقبض على كل من تسول له نفسه بالتلاعب .

وأكد عباس مدني على أن الثورة التي قامت في البلاد مؤخراً واقتلعت النظام الذي دام لثلاثة عقود، قامت من أجل معالجة الأوضاع المعيشية في المقام الأول، مشيراً إلى أنهم سيضعون خلال الفترة المقبلة ديباجات للأسعار حتى ولو كانت تأشيرية .

وقال مدني إنهم موجودون في الأسواق ويخافون من الشعب السوداني، كاشفاً عن سياسات جديدة لمعالجة مشكلات الصادر، وأضاف:” لدينا خطة مدتها ستة أشهر لتطوير ومضاعفة عائد الصادر، وجاهزون بعدها للقياس والمحاكم “.

وأبان وزير التجارة أن الحركة التعاونية كان لها دور كبير فى تحقيق الاستقرار فى توفير السلع الضرورية عبر أفرعها المنتشرة فى كل أرجاء البلاد مطالباً بإرجاعها لوضعها الطبيعي ودعمها بالمال والكوادر العاملة.

وأوصى مدني بأهمية تشديد الرقابة على الأسواق والعمل على إنفاذ قانون التجارة وحماية المستهلك والقوانين الولائية والاتحادية الخاصة بتنظيم عمل الأسواق وحركة بيع السلع المختلفة حتى ينعم المواطن السوداني بالحصول على المواد الاستهلاكية .

 

المصدر: السوداني

اترك رد

X
X