رائج
تيار نصرة الشريعة
الداعية الإسلامي عبد الحي يوسف / وسائل تواصل

كيف رد تيار نصرة الشريعة على بلاغ وزيرة الشباب والرياضة

أصدر تيار نصرة الشريعة ودولة القانون بياناً، الإثنين، متعلق بالدعوى الجنائية التي رفعتها وزيرة الشباب والرياضة، ولاء البوشي، في الداعية الإسلامي عبد الحي يوسف، تتهمه من خلالها بمخالفة العديد من مواد القانون الجنائي.

وذكر بيان تيار نصرة الشريعة أن ما قام به الشيخ عبد الحي يوسف في خطبة الجمعة هو عمل يشكر عليه وهو مقتضى الميثاق المأخوذ على أهل العلم والمنابر جميعا.

وذكر البيان بان وزيرة الشباب والرياضة تقوم بتنفيذ أجندة قوى إعلان الحرية والتغيير متهماً الأخيرة بسرقة ثورة الشعب، وتغيير هوية المجتمع ونشر العلمانية.

مشيراً إلى أن قيام دوري كرة قدم للسيدات يحوي مخالفات شرعية وأخلاقية إنما هو مخطط هدفه تغريب المجتمع وهوية الشعب المسلم.

كما اتهم بيان تيار نصرة الشريعة، وزيرة الشباب والرياضة بنشر الكراهية والتحريض على المخالفين لها عبر منشوراتها بصفحتها الشخصية بالفيسبوك.

ومضى: “فهي لم تكن منضبطة في خطابها ولا معتدلة في أسلوبها، ثم هي اليوم تحاضر الشعب السوداني عن المحبة والسلام والوئام، وتدعوهم لقيمٍ هي أول من خرقها وتنكر لها”.

واستنكر البيان ما وصفه بمحاولة اللجوء لمصادرة آراء الناس بالبلاغات الكيدية والتهم الملفقة، وقال بإنها عجزت عن إقناع الناس بالحجة البينة.

كما وصفها بالمتاجرة بشعار الحرية كمزايدة سياسية فقط لينتصروا به في معركتهم التي لا تتعلق بهذا الشعار، وذلك وفق ما جاء في البيان.

وزاد البيان: “كانوا يدعون نضالاً ردحاً من الزمان ضد السياسات الأمنية التي كانت تضيق بالرأي الآخر وفق قانون تضعه لحماية سلطتها،  لم تسقط بعد سياسات تكميم الأفواه وإن أرادت هذه المرة أن تضع على وجهها القبيح مساحيق قانونية”.

ودعا البيان في ختامه جميع خطباء الجمعة في السودان أن يوظفوا منابرهم لنصرة الحق والدفاع عن ثوابت الشريعة ومحكمات الدين، متهماً حكومة (قحت) بالعمل وفق مخططات تهدف إلى علمنة الدولة.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X