رائج
مجزرة القيادة
الشهيد حسن عثمان أبو شنب المصدر الفيس بوك

التعرف على شهيد جديد من مجزرة القيادة عن طريق الحمض النووي

توصلت فحوصات الحمض النووي (DNA) إلى أن أحد الجثامين في مشرحة مستشفى أمدرمان، تعود إلى شهيد مجزرة فض اعتصام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة ويدعى حسن عثمان حسن (أبوشنب).

ونقلت شرطة مدينة النيل جثمان الشهيد حسن عثمان إلى المشرحة في يوم واقعة الفض بتاريخ 3 يونيو .

وأهابت مبادرة مفقود، بالسودانيين، المشاركة في مواراة الشهيد الثرى، وتشييعه من منزلهم بأركويت مربع 68 مساء اليوم عقب صلاة المغرب .

وفي السياق كانت السلطات الطبية قد دفنت بمقابر الصحافة جنوبي الخرطوم يوم الأربعاء الماضي 3 جثامين مجهولي الهوية نقلوا بعد وفاتهم من مستشفى رويال كير بالخرطوم إلى مشرحة بشائر إثر إصابتهم أثناء مجزرة القيادة في الثالث من يونيو الماضي .

وأمرت النيابة بدفن الجثامين بعد عملية انتظار للتعرف عليهم من قبل عائلاتهم وعدم وجود هوياتهم، معربة عن أسفها من رفض أحدى أسر المفقودين الذهاب إلى المشرحة للتعرف على الجثث .

وأكدت أن نيابة الخرطوم شمال سمحت بهذه الإجراءات لدفن الضحايا المجهولين لأن أحداث فض الإعتصام وقعت في منطقة القيادة العامة، وهي من إختصاص الخرطوم شمال .

وفي 11 أبريل الماضي، عزلت قيادة الجيش، عمر البشير، من الرئاسة بعد ثلاثين عاماً قضاها في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد .

لكنها فضت اعتصاماً لآلاف المحتجين أمام مقرها بالخرطوم، في 3 يونيو الماضي، ما أوقع عشرات الضحايا، بحسب القوى المدنية.

 

المصدر: لجنة أطباء السودان المركزية

اترك رد

X
X