رائج
موسيقى الشوارع التطوعية
فرقة موسيقى الشوارع التطوعية المصدر اليوتيوب

مؤسس مبادرة (موسيقى الشوارع التطوعية): عانينا كثيراً بسبب النظام البائد

كشف مؤسس مبادرة (موسيقى الشوارع التطوعية) حازم التيجاني عن أنهم عانوا كثيراً كفرقة بسبب النظام البائد في البلاد بعد المضايقات التي وجدوها في جمع التبراعات للفقراء ومرضى السرطان .

وأكد حازم بأنه أتهم كثيراً بتحريض الشارع السوداني على النظام البائد، واستشهد بأنه كان يُقيم وبرفقة بعض الأصدقاء جلسة صغيرة في (ساحة أتني) لجمع الأموال لأطفال الشوارع، ولكنه تعرض للمضايقة من السلطات التي طالبته بإبراز تصديق الغناء في المكان .

وعن أكبر مشكلة واجهتهم قال حازم :” المشاكل كثيرة وأولها في الإتجاه النظامي أو القانوني، ففي النظام السابق كنت دائماً ما أتعرض لمضايقات من قبل الحكومة، المعاناة كانت حاضرة من أجل توصيل الفكرة العامة “.

وأضاف:” الواحد بيستخدم الموهبة بتاعتو علشان يقدم بيها حاجة ويساعد بيها أطفال الشوارع ومرضى السرطان حسب المجال الأنا درستو وهو حماية الأطفال في العمل الطوعي “.

وذكر حازم بأن الأماكن التي يتواجدون بها غالباً هي مول الواحة، شارع المطار، شارع المشتل، أمدرمان شارع الأربعين، ونقوم باستهداف الشوارع لاكتظاظها بالمارة .

وعن عزف الموسيقى في الشارع، قال حازم:” كنت أعزف لوحدي في الشارع، ونظرة المجتمع السوداني كانت غير جيدة لشخصي باعتبار أنني شحص يريد المال، فالبعض يرى بأن حازم يعزف من أجل (الشحدة)”، مضيفاً:” لقد عانيت في سبيل إيصال فكرتي بمساعدة أطفال الشوارع أو مرضى السرطان “.

وعن تكوين فرقة موسيقى الشوارع التطوعية قال حازم:” كنت وحدي في بداية الأمر، ولكن بمرور الوقت وتفهم البعض لفكرة العزف في الشارع، أصبحت المجموعة تكبر يوماً بعد الآخر حتى أصبحنا فرقة كبيرة “.

وعن جني المال ومساعدة المحتاجين قال حازم بأننا نكون دائماً موجودين كل يوم خميس وأحد في شوارع معينة عن طريق المنسق الإعلامي الخاص بهم، وأخيراً وجدنا تفاعلاً كبيراً من قبل المارة، كما أننا أضفنا أرقاماً للتواصل وبعض الحسابات البنكية .

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X