رائج
حمور زيادة
الكاتب والقاص حمور زيادة المصدر صحيفة الاتحاد

حمور زيادة: حرية الأدباء أصبحت كبيرة بعد زوال النظام السابق

وصف الروائي والكاتب والقاص السوداني حمور زيادة بأن التغيير الذي حدث في البلاد من شأنه أن يعمل على فتح باب جديد لحرية التعبير بالنسبة للأدباء، كما أنه سوف يعمل على تقوية الحركات الثقافية التي فقدتها البلاد كثيراً مع الحكومة البائدة، وذلك في حوار أجراه معه موقع (مصراوي) .

وأكد زيادة على أن البلاد سوف تشهد حراكاً أدبياً وثقافياً في الكثير من المجالات، معتبراً أن عودته للخرطوم كانت بمثابة الحدث التاريخي بالنسبة له، بعد أن غاب عن البلاد لمدة 10 سنوات قضاها في العاصمة المصرية القاهرة .

وعن شعوره بعد وصوله للبلاد قال زيادة:” كان شعوراً لا يوصف، لقد وصلت فجر يوم 24 أبريل الماضي في الواحدة والنصف صباحًا، وكان في انتظاري الصديق الصحفي فيصل محمد صالح، الذي أصبح لاحقًا وزير الثقافة والإعلام، وذهبنا مباشرة إلى اعتصام القيادة العامة “.

 وكشف حمور بأنه سوف يكتب عمل أدبي عن الثورة السودانية ولكن ليس في الوقت الراهن، واصفاً موقفه الحالي بأنه مُقيّد بالأحداث، بينما تحتاج الكتابة إلى حرية وتحلّل من القيود، لذلك يعتبر هذا وقت غير مناسب للكتابة عن الثورة .

وقال حمور زيادة بأن الحكومة المدنية في السودان تواجهها الكثير من التحديات في الفترة الانتقالية، واصفاً العلاقة بين العسكر والمدنيين بالمتوترة، لأن المُكوّن العسكري يعرف جيدًا أن المدنيين يرغبون في محاكمته على ما حدث في فترة حكمه قبل قبوله بتقاسُم السلطة السيادية وتسلّم الحكم للمدنيين.

 

المصدر: مصراي

اترك رد

X
X