رائج
شعراء جنوب السودان
الجنوبيين في بيت الشعر المصدر خرطوم ستار

شعراء جنوب السودان ينثرون الحب في الخرطوم

في خطوة تحمل رسائل المحبة والسلام استضاف بيت الشعر بالخرطوم يوم أمس الثلاثاء شعراء من دولة جنوب السودان في صورة تؤكد على الترابط الوجداني بين الشعبين رغم أنف ما اقترفه الساسة في حق تلك القلوب التي تنبض عبر شريان واحد .

جاء منتدى الثلاثاء هذا الأسبوع استثنائياً بمشاركة شعراء جنوب السودان وهم ملواك أويل، وسايمون أنقوك أجوك، وأدوت دينق بوت، ونيال توماس تود، وجاي جلواك والشاعرة إستير وليم.

جانب من الحضور المصدر خرطوم ستارر

جاءت مشاركة هؤلاء الشعراء بقصائد تصب جميعها في أنّ الوجدان واحد بين شمال السودان وجنوبه، حيث جاءت قصائدهم باللهجة الجنوبية العامية، وبعضها الآخر بالعربية الفصحى مما يشير بوضوح إلى الامتداد الثقافي كذلك بين الشعبين .

وفي الاتجاه ذاته يفيد الشاعر الجنوبي ملواك أويل إنّهم سعيدون للغاية بمشاركتهم الأولى في بيت الشعر بعد أن تفرق شمل اتحاد أدباء الجنوب بسبب الحرب وتشتتهم ما بين دول مختلفة كـ مصر وكينيا ويوغندا، لكنهم وجدوا اليوم ملاذا دافئًا وكرماً سودانياً دفاقاً في بيت الشعر الخرطوم .

بينما قرأتْ الشاعرة إستير وليم ثلاث قصائد نثرت خلالها رسائل السلام والمحبة ودعت للبناء والوحدة لدولتها الوليدة لتجد مكانها فوق رُبى المجد الخالد، حيث تقول:

قادمون إليك يا وطن

من قلوبٍ مليئة بالحب والتضحيات

قادمون إليك يا وطن

لنصون مجدك الفاني

ثم قرأت قصيدتين أُخريَين تتساءل في إحداهما باحتفارٍ في النفس البشرية وهي تقول:

مين بيفحص القلوب

مين بيفحص الأعماق

مين بيفحص النفوس

جانب من الحضور المصدر خرطوم ستار

ومن شعراء بيت الشعر كان أكثر من عشرين شاعرًا تسبقهم مشاعرهم المستفيضة فرحةً وشجناً في حضرة أشقائهم من جنوب السودان، فأبدى الكل ترحابه الذي ظهر في ما قرأوا من قصائد مختلفة .

وشهد المنتدى حرص مدير بيت الشعر د. صديق عمر الصديق على الحضور حتى الختام لتأتي لحظات الصور التذكارية حيث حرص الجميع على أن يسجل اسمه في دفترها حاضرًا بالوقت والتاريخ لعلها تكون لحظة تاريخية تثمر وحدةً سياسية كما هو الحال في وحدة الوجدان الشاعر .

 

خرطوم ستار / نصر الدين عبد القادر

اترك رد

X
X