رائج
حمدوك
رئيس الورزاء الدكتور عبد الله حمدوك رفقة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون / The Daily Star

حمدوك : نقدر الدعم الفرنسي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

عبر رئيس الوزارء الدكتور عبد الله حمدوك عن شكره للحكومة الفرنسية بسبب موقفها الداعم للسودان من أجل رفع اسمه عن قائمة الدول الراعية للإرهاب.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي المشترك الذي جمع بين حمدوك والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الأليزيه بالعاصمة باريس.

والتقى حمدوك بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وذلك لإجراء مباحثات حول تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومساعدة فرنسا للسودان في هذه المرحلة التاريخية المهمة التي يمر بها.
وشدد حمدوك بأن الذي حدث في السودان هو تغيير عميق وأن الحكومة تولي أهمية لتحقيق السلام، مشيراً إلى أن السودان يضع الخطوات الأولى من أجل العودة مرة أخرى إلى المحيط الدولي.

بدوره أشاد الرئيس الفرنسى، إيمانويل ماكرون، بشجاعة الشباب السودانى الذى تظاهر سلمياً لتحقيق تطلعاتهم، موضحاً أن السودان يواجه تحديات كبيرة خلال الفترة الانتقالية.

وأضاف ماكرون، أن فرنسا تدعم السودان لتحقيق السلام وتصحيح الأوضاع الاقتصادية من خلال حكومة مدنية.

ملمحاً إلى أن تحقيق السلام مع المعارضة في دارفور مهم جداً لاستقرار السودان، بجانب تصحيح الأوضاع الاقتصادية للبلاد.

وتابع ماكرون، أنه يواصل دعوة الولايات المتحدة لرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، كما أن فرنسا ستحتضن مؤتمراً دولياً لدعم السودان اقتصادياً.

 

المصدر: اليوم السابع

اترك رد

X
X