رائج
وليد عبد الرحمن
الشاب وليد عبد الرحمن المعتقل بالقاهرة / وسائل تواصل

استدعاء السفير المصري في الخرطوم بسبب اعتقال وليد عبد الرحمن

استدعت وزارة الخارجية السودانية السفير المصري في الخرطوم على خلفية اعتقال الطالب وليد عبد الرحمن في القاهرة وإظهاره إعلامياً أثناء اعترافه بالمشاركة في أنشطة ضد الحكومة.

وتسبب إعلان ظهور وليد عبد الرحمن في برنامج الإعلامي المصري عمرو أديب، تسبب في إحداث ضجة لدى الشارع السوداني، وقامت حملات أسفيرية تدعو للإفراج فوراً عليه.

في وقت نظم فيه عدد من النشطاء وقفات احتجاجية أمام السفارة المصرية بالخرطوم، تنديداً بما قامت به القاهرة في تعاملها مع الشاب وليد عبد الرحمن.

ودشن نشطاء هاشتاج #أنقذوا_وليد عبر الشبكات الاجتماعية وجد تجاوباً كبيراً في السودان ومصر.

بدورها لم تستبعد أسرة الشاب وليد عبد الرحمن أن يكون ابنها قد تعرض لضغوطات من قبل المخابرات المصرية وتعذيبه حتى يدلي بتلك الاعترافات، نافية أي علاقة له بجماعة “الإخوان المسلمين” أو أي تنظيم سياسي آخر، وأنه في مصر بغرض الدراسة فقط.

وكانت تجمع المهنيين السودانيين أصدر عدداً من البيانات عبر صفحاته الرسمية بوسائل التواصل داعياً من خلالها الحكومة المصرية على الإفراج الفوري عن الشاب.

وكان خال الشاب الموقف، محي الدين أبو الزاكي، صرح من قبل أن ابنهم سافر إلى مصر شهر أغسطس الماضي بغرض دراسة اللغة الألمانية بالمركز الثقافي البريطاني، ودفع قبل أيام رسوم الدراسة للمركز، وتبقى له مبلغ يفترض أن يرسله له شقيقه المقيم في الولايات المتحدة.

وأوضح أنه بدأ الدراسة فعلياً يوم 15 من الشهر الجاري بالمركز، مبيناً أن وليد يدرس في السودان في كلية الاقتصاد بجامعة أم درمان الأهلية، ويسكن منطقة الحاج يوسف شرق الخرطوم.

 

المصدر: سبوتنك

اترك رد

X
X