رائج
الكُتاب السودانيين
الروائي السوداني الطيب صالح المصدر الجزيرة

ناقد: الكُتاب السودانيين قادرون على تجاوز الطيب صالح

أكد الناقد والقاص عز الدين ميرغني بأن المشهد الروائي السوداني يتمتع بعدد كبير من الروائيين الذين يثرون الرواية العربية، مبيناً بأن الكتاب الشباب يمكنهم أن يتجاوزوا سقف الروائي الطيب صالح .

وقال عز الدين :” إن القارئ العربي عموماً لا يعرف الكثير عن الكُتاب السودانيين ولا عن الأدب السوداني الذي يعتبر خلطة ما بين الأدب العربي والأفريقي، وأنه يتمتع بعوالمه الخاصة والفريدة “.

ويزيد ميرغني:” هذا الزمن هو زمن الرواية، وهذه المقولة تنطبق على السودان، إذ أن هنالك اهتمام كبير بكتابتها خاصة من جانب الشباب، لأنها سوف تأتي بالشهرة والفوز في المسابقات المختلفة” .

ويضيف :” كان البعض من النقاد يظن بأن الطيب صالح سيكون سقفاً للرواية السودانية مثل نجيب محفوظ في مصر، ولكن الكُتاب السودانيون تجاوزا هذا السقف ولم يصبح عقدة عندهم، كما حدث في مصر” .

وفي سياق سيطر الكُتاب السودانيين على مشهد الرواية السودانية، ذكر ميرغني بأن هناك أسماء فازت بالعديد من الجوائز  العالمية مثل جائزة البوكر وجائزة كتارا الدولية مثل أمير تاج السر وعلي الرفاعي وعمر فضل الله، منوهاً إلى أن الشباب أخذ يميل إلى توظيف التاريخ السوداني لنقد الحاضر بالماضي، ثم الاستفادة من الأساطير والتراث السوداني القديم في كتابة الرواية ” .

يُذكر أن الناقد عزالدين ميرغني بدأ كاتباً للقصة القصيرة، ولكن انشغاله بالنقد والترجمة حالا دون إصداره لمجموعة من القصص التي سوف ترى النور قريباً، وله حضور فاعل في المشهدين النقدي والثقافي في البلاد، بجانب أنه إعلامي يدير البرامج الثقافية في قناة أم درمان الفضائية، وأيضا متخصص بالترجمة من وإلى اللغة الفرنسية .

المصدر: العرب

اترك رد

X
X