تكدس للسيارات أمام طلمبات الوقود المصدر العرب

تجدد أزمة الوقود في العاصمة السودانية الخرطوم

تجددت في العاصمة السودانية الخرطوم الثلاثاء أزمة الوقود بشكل كبير، وشهد محرر (خرطوم ستار) عودة  تكدس السيارات من جديد في عدد من طلمبات البنزين بالعاصمة السودانية الخرطوم طلباً للخدمة، وهو الأمر الذي أنعكس سلباً على المواطنين في عدم العثور على المواصلات العامة .

و وفقاً لموقع ( تاسيتي نيوز ) فإن مخزون البلاد من الوقود سوف ينتهي خلال (54) يومًا فقط حسب تقرير صدر مساء الأحد الماضي، الأمر الذي جعل وزير النفط يفتح الباب أمام شركات جديدة لنقل الوقود من المخزون إلى الشركات داخل وخارج العاصمة لتلافي حدوث أزمة وقود قد تحدث مستقبلاً .

وفي السياق نفت إدارة مصفاة الخرطوم وجود أي عطل في أجزاء المصفاة الرئيسية حسب ما أشيع مؤخراً، مؤكدة أن المصفاة تعمل بطاقتها القصوى دون أي توقف .

وذكرت مدير المصفاة المهندسة منيرة محمود في تصريح لـ( المركز القومي للخدمات الصحفية) بأن المصفاة تعمل بطاقتها القصوى لتوفير المشتقات من المواد البترولية بالصورة المطلوبة .

وكشفت منيرة محمود عن أن إنتاج المصفاة من البنزين خلال اليوم يقدر بحوالي (3) الف و(30) طن، و(4) الف و(800) طن جازولين، و(700) طن جاز ثقيل، بجانب الف طن فحم بترولي، و(250) طن من وقود الطائرات، مضيفةً أن زيادة الإنتاج مربوطة بزيادة كميات الخام .

وأكدت منيرة على تغطية المصفاة لـ(90%) من إحتياج البلاد للبنزين و(60%) من الجازولين، مشيرةً إلى أن النسب المتبقية يتم تغطيتها بالاستيراد .

وتعمل المصفاة، التي أنشئت في يونيو 2000، بطاقة تكريرية قدرها 50 ألف برميل في اليوم، وتمت عمليات توسعة المصفاة على مرحلتين لتبلغ الطاقة الحالية 90 ألف برميل في اليوم .

اترك رد

X
X