رائج
بن البادية
الفنان الراحل صلاح بن البادية / العربية نت

اتحاد الفنانين يقيم ليلة وفاء للراحل صلاح بن البادية

أقام اتحاد الفنانين مساء السبت ليلة وفاء وعرفان بدار النادي في ختام ليالي العزاء لفقيد الفن والبلاد الفنان الراحل صلاح بن البادية .

وشرف الأمسية بالحضور عضو مجلس السيادة البروفيسور صديق تاور، الذي قال إن رحيل الفنان صلاح بن البادية، يعتبر فقداً عظيماً للساحة الإبداعية لأنه كان أحد رموزها الذين قدموا فناً في غاية التفرد.

وأضاف أن جيل ابن البادية وإبراهيم عوض وسيد خليفة وغيرهم من الكبار قدم رسائل عظيمة تؤكد القيم الكبيرة للفن، وقد أسهم هذا الجيل في تغيير نظرة الناس للفن والفنانين.

وشدد على أن ذلك يجب أن تكون تلك هي القاعدة التي يجب أن يمضي عليها الفن السوداني وهذه ليست مسؤولية الفنانين إنما مسؤولية الدولة.

وزاد البروفيسور تاور أن الفن لابد أن يعود قائداً للمجتمع ينشد السمو بالنفوس إلى مراقي علا ولابد من إزالة كافة المتاريس التي أعاقت مسيرة الفن خلال العهد السابق.

من جانبه قال رئيس الاتحاد الفنان عبد القادر سالم: إن إقامة مثل هذه الليالي هو عُرف درج عليه الاتحاد، وإن الفنان ابن البادية كان أحد المؤسسين لهذا العُرف، مؤكداً أن الفن فقد رمزاً كبيراً من رموزه، وإن العزاء في ما تركه من أعمال فنية عظيمة لكل الأجيال.

وفي ختام الجلسة تليت آيات من القرآن الكريم والدعاء لصلاح بن البادية بالرحمة والمغفرة.

تجدر الإشارة أن أبرز الأعمال للفنان الراحل صلاح بن البادية “الأوصفوك”، و”سال من شعرها الذهب”، و”خاتمي”، و”ليلة السبت”، و”صدفة غريبة”.

وطرق الفنان أبواب الدراما والمسرح، وكان من أهم أعماله، مسرحية “تاجوج” وفيلم “رحلة عيون” في 1983.

 

المصدر: آخر لحظة

اترك رد

X
X