رائج
المفقودين
حملة مفقود

المفقودين .. لا يزال الأمل معلقاً بمعانقة الأسرة ..!

المفقودين لم ينقطع الأمل مطلقاً في جمعهم بأسرهم، فهي قضية شغلت الرأي العام كثيراً “الرسمي والشعبي، وأضحت من أولويات الحكومة الانتقالية، ولا سيما وان هنالك 18 مفقود لم يتم العثور عليهم حتى الآن.

حملة مفقود هي الحملة التي تبناها تجمع المهنيين السودانيين تهدف على البحث عن الناجيين من مجزرة القيادة ولم يتم العثور عليهم، انطلقت عبر صفحتها في الفيسبوك (مفقود MISSING)، التي تتلقى عبرها التبليغ عن المفقودين، أو العثور عليهم. 

المبادرة تضم الحملة كل من (التحالف الديمقراطي للمحامين، ولجنة أطباء السودان المركزية،شبكة الصحفيين السودانيين، وتجمع التشكيليين، وفيها مكتب الميدان لتجمع المهنيين).

جهود رسمية 

 اليوم الإثنين أصدر النائب العام المكلف عبد الله أحمد عبد الله قراراً بتشكيل لجنة للتحقيق والتحري وتقصي الحقائق حول الأشخاص الذين فقدوا من أمام مقر القيادة العامة أثناء عملية فض الاعتصام أو بعدها.

وذلك بناءً على طلب تقدم به عدد من المحاميين للنائب العام، وقرر النائب العام في تعميم صحفي اطلعت عليه (خرطوم ستار)، أن تتكون اللجنة من رئيس نيابة عامة محمود مهدي أحمد سعد رئيساً، وعضوية كل من وكيل نيابة أعلى مجدي حسن عبد الحليم، ووكيل نيابة أعلى علي خليفة حسن صالح.

وممثل لنقابة المحاميين، وممثل للشرطة، وممثل لإدارة حقوق الإنسان بوزارة العدل، وممثل لوحدة مكافحة العنف ضد المرأة، وحسب القرار يشمل اختصاص اللجنة التحري والتحقيق في كل الادعاءات المتعلقة باختفاء أشخاص من ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة أثناء قيامه أو بعد فضه.

وأمهل القرار اللجنة شهرين من بداية عملها لرفع تقريرها النهائي للنائب العام على أن ترفع تقارير دورية حول سير عملها.

مبادرة مفقود

الدكتور مصعب عجب الدور عضو في حملة مفقود التي تهدف لتقديم الدعم الطبي للمفقودين، وتقدم الدعم القانوني لأسر المفقودين عبر فتح بلاغات فقدان في أقسام الشرطة ومتابعة البلاغات بحسب تصريحاته لـ(خرطوم ستار).

دكتور مصعب هو ممثل لجنة الأطباء المركزية كشف عن العثور على 48 من المفقودين من الجنسين واغلب في العاصمة الخرطوم، وهنالك خمسة منهم تم العثور عليهم كجثث.

 وفي الوقت الراهن هناك 18 بلاغ عن مفقود من أحداث مجزرة القيادة العامة لم يتم العثور عليهم حتى الآن، الدكتور مصعب أشار إلي أن قوات الشرطة غير متعاونة بفعالية في حملة مفقود.

وأوضح انه بعد العثور على أحد المفقودين تقوم حملة مفقود لتقديم الخدمات الطبية اللازمة في الجانب الجسدي، والنفسي عبر مبادرة “مد يدك”ومن ثم تقديم الخدمات القانونية عبر التحالف الديمقراطي للمحامين.

الدكتور أوضح أن بعض الضحايا يشعرون بتأنيب الذات، ويلومون أنفسهم على نجاتهم من المذبحة، وبقائهم على قيد الحياة، وفي ذات الوقت أن أصدقائهم قد توفوا، وأن هذا السلوك قد يقود الضحية للشروع في الانتحار لكي يلحق الشهداء، أو إحساسهم على ضرورة الانتقام والقصاص للشهداء.

وأبان أن الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة عدد كبير فوق المتوقع، وأن المشاعر التي كانت مشتركة بين أغلب الضحايا في إضراب ما بعد الصدمة عكست معايشتهم وإحساسهم المستمر بالصدمة ومشاعرها المختلفة “الخوف والقلق، وسماع الأصوات والروائح والدماء، وأجواء الحزب التي لا بست المشهد”.

المصدر : خرطوم ستار / محمد إبراهيم

اترك رد

X
X