رائج
البربري
المطرب يوسف البربري المصدر الصفحة الشخصية للمطرب بالفيس بوك

البربري يهدي أغنية (والله مارضيناها ليك) لطفلاً بُترت ذراعه في حادث

قام الفنان الشعبي يوسف البربري بإهداء أغنية (والله مارضيناها ليك) لأحد الأطفال خلال حفله الجماهيري الأخير، وقام الفنان الشعبي بإهداء الطفل الأغنية بعد أن علم أنه فقد ذراعه في حادث مروري بشع، تلك الخطوة التي أثلجت صدر أسرة الطفل وجعلتها تنهض من مقاعدها لتحيته وهو على المسرح .

هذا وعرف يوسف بمبادراته الإنسانية الخلاقة والتي جعلته من أكثر المطربين إلتصاقاً بالجمهور السوداني، بينما يؤكد عدد من المقربين من البربري بأنه فنان شعبي متواضع للحد البعيد، مشيرين إلى أن تربيته بحي الديم بوسط الخرطوم كانت هي السر خلف اقترابه الشديد من الجمهور الشعبي .

وبالرغم من الشائعات العديدة التي ظلت تطارده منذ ولوجه للساحة الفنية والأحاديث المستمرة عن عنفه الشديد في التعامل، إلى جانب حيازته للأسلحة وقيامه لأكثر من مرة باستخدامها، إلا أنه يملك قلباً طيباً و ودوداً للحد البعيد، وعن هذا يقول البربري ضاحكاً: (ماتشوفوا صوتي العالي دا…والله أنا أطيب إنسان).

ويصف مراقبون مسيرة البربري داخل الساحة الفنية بـ (المختلفة)، فالشاب صاحب الأشعار والقطع النثرية لم يدر بخلده ذات يوم أنه سيصبح فناناً يمتلك قاعدة جماهيرية كالتي نراها اليوم .

وعن هذا يقول: (أصدقائي المقربين كان لهم الفضل الأكبر في اتجاهي للغِناء وذلك بعد احترافي لكتابة وتلحين الأغنيات العاطفية)، ويختتم: (من أبرز الأصدقاء الذين دعموني الشاعر الشاب أمجد حمزة والذي كان سبباً رئيسياً في تحولي من مجرد كاتب نصوص نثرية إلى شاعر وملحن غنائي) .

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X