رائج
الإذاعة والتلفزيون
استقبال فيصل محمد صالح بالهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون / خرطوم ستار

الإذاعة والتلفزيون تستقبل فيصل بالهتافات والزغاريد

استقبل عشرات من العاملين بهيئة الإذاعة والتلفزيون اليوم وزير الثقافة والإعلام الأستاذ فيصل محمد صالح بالهتاف والزغاريد واللافتات والأغاني الوطنية الثورية في أول زيارة له لمباني الهيئة بأم درمان.

والتقى الوزير خلال الزيارة المدير العام المكلف إبراهيم البزعي وتعرف على الخطط والبرامج والمشاكل التي تواجه عمل مدراء الإدارات بالهيئة وتجول بالاستدويهات المختلفة وتسلم شكاوى واستمع لمظالم عدد من العاملين في لقاء ساخن باستديو الزعيم الأزهري بالإذاعة.

الإذاعة والتلفزيون
فيصل محمد صالح داخل حوش الإذاعة والتلفزيون / خرطوم ستار

لافتات

ورفع العاملون لافتات تتضمن كتابات ومطالب منها (نريد إعلام حر ومسئول ومستقل) و(لا وظائف ولا ترقيات) و(النقابة الحالية لا تمثلنا) و(زمن الظلم ولى وفات عشمنا عدالة في الساحات قرار مدعوم بكل ثبات ياكيزان ويا كوزات) و(الاعتذار للأحرار ومحاسبة فلول خفافيش الظلام) و(صورة وصوت من الشارع السوداني) و(نحو برمجة تلفزيونية موضوعية ومواكبة) و(لا للتنقلات التعسفية) و(شاشة نظيفة من الكيزان) و(مع الاتحاد لا للدمج) و(الإشعاع افقدنا أعزاء أين الصحة المهنية).

الإذاعة والتلفزيون
العاملين للإذاعة والتلفزيون يرفعون لافتات بعدة مطالب

زغاريد

وصفق الحضور الحاشد بالاستديو للوزير الذي قام من مقعده ووقف ليخاطبهم تقديرا لدور الإذاعة والتلفزيون في توحيد الوجدان السوداني وتضامنا مع العاملين الذين ظلوا لسنوات طوال يعانون من انعدام الحريات وقلة الأجر المالي وسوء بيئة العمل.

وقد قامت إذاعية بإطلاق الزغاريد عالياً متفاعلة مع  خطابه الذي تلاه عزف لمقطوعات وطنية من اوركسترا الهيئة.

وعود

وأكد الوزير سعيه لتغيير يستهدف العقلية والمنهج والسياسات والقيادات بالأجهزة الإعلامية ووعد بزيارة الهيئة مرة في الأسبوع حتى تعود لسيرتها الأولى.

وأكد الوزير ضرورة وجود قانون وهيكل للهيئة، وأعلن التزامه بمراجعة شروط الخدمة حتى يكون التوظيف دون تميز سياسي عبر لجنة من ديوان شئون الخدمة ومعالجة سوء إدارة الموارد المالية.

وأوضح الوزير أنه يسعى خلال فترة التحول الديمقراطي عقب الثورة التي مهرت بدماء الشهداء لإعادة ثقة المستمع والمشاهد في أجهزة الإعلام الرسمية التي ظلت غائبة تماماً عن المواطن خلال الثورة.

الإذاعة والتلفزيون
فيصل محمد صالح خلال كلمته بالإذاعة والتلفزيون

وقال إن الصحف والإذاعات والفضائيات العالمية ظلت تنقل صوراً زاهية من ميدان الاعتصام وتتحدث عن صفات الكرم والشهامة والنبل في حين غاب تلفزيون السودان عن المشهد تماماً بصورة مخجلة ونادى الوزير بتقديم رسالة اعتذار للشعب السوداني عن ماحدث.

وأشار الوزير إلى أن جهات عملت على خلق أجهزة إعلام موازية لأجهزة الدولة وأطلقت وكالة أنباء وصحيفة وإذاعة وفضائية، وقال إنه سيوصي حسب سلطاته بإخراج الأجهزة الأمنية من السوق الإعلامي باعتباره ليس مجال عملهم وسيطالب بإرجاع أي أجهزة ومعدات تم آخذها من الهيئة.

وقال باأه ضد أي اتجاه لعسكرة الأجهزة الإعلامية، وانه يحترم القوات النظامية لكن يجب أن تعمل أجهزتها الإعلامية الخاصة في حدود تخصصاتها.

وأضاف أن القطاع الخاصة مفتوح للاستثمار لكن في حدود المهنية، وقال إن التدريب يجب أن يكون هو الأساس حتى لو كان إلزامياً للإعلامي الذي يعمل في أجهزة تدخل البيوت.

المصدر : خرطوم ستار

اترك رد

X
X