رائج
منسق جائزة تهارقا
الدكتور معاوية عكاشة المصدر يوتيوب

منسق جائزة تهارقا: صناعة الأفلام في البلاد أمر بالغ التعقيد

كشف الدكتور معاوية عكاشة (منسق عام جائزة تهارقا في السودان) عن أن صناعة الأفلام في البلاد يعتبر أمر بالغ التعقيد خاصة قبل اقتلاع الحكومة السابقة، لأن المعاناة هي سيدة الموقف وذلك في برنامج 24 قيراط بقناة سودانية 24 .

وأكد منسق جائزة تهارقا على أنه من أجل تصوير مشهد بالقرب من كوبري أو في الشارع العام كانت المعاناة دائماً حاضرة، لدرجة أنهم أنتجوا بعض الأفلام وحُظرت من قبل جهاز الأمن بدواعي أنها صُورت من داخل الكنيسة .

وأضاف عكاشة بأن ملابسات إيقاف النسخة السادسة من جائزة تهارقا كان مؤلماً لجميع التيم العامل، لأننا اتخذنا قرار التحدث عن التعايش السلمي في الجائزة في مدينة الأبيض لأنها من أكبر المناطق في السودان التي يوجد بها تعايش سلمي، ولكن صدر قرار من رئاسة الجمهورية قضى بإيقاف جميع المهرجانات في البلاد، وذلك قبل أسبوعين فقط من قيام مهرجان جائزة تهارقا .

وفي السياق ذكرت عُلا فيصل (مدير ورشة أفلام إنسان) بأن الأجواء لم تكن مهيأة من أجل العمل السينمائي، واصفة بأن العمل كان يتم عن طريق (المعافرة)، وذلك من أجل إخراج عمل مميز يشرف البلاد ومطابق للمواصفات العالمية، وهي من ضمن شروط المنافسة أو المسابقة في مهرجانات عالمية، لذلك نحرص على جودة المحتوى .

يُذكر أن العام 1910 كان أول عرض سينمائي في السودان وذلك بعد الاستقلال وكانت دور العرض في البلاد 30 دار، وفي التسعينات وصل لـ55 دور عرض، بالإضافة إلى أن عناوين الصحف في الخرطوم كانت تفرد مساحة عنوانها:” أين تسهر اليوم في العاصمة الخرطوم ؟” .

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X