رائج
نجوم سودانية
اللاعب محمد بابكر إبراهيم المصدر خرطوم ستار

نجوم سودانية متألقة في كبرى دوريات كرة القدم في العالم (4)

مواصلة لسلسلة اللاعبين  أصحاب الأصول السودانية الذين ينشطون خارجياً في أوروبا والخليج، سنتحدث اليوم عن ثلاث لاعبين أحدهم تصدر عناوين الصحف السويدية لفترة من الزمن والآخران ينشطان في فرنسا.

 في البداية تواصل (خرطوم ستار) مع اللاعب محمد شرف الدين أمين لاعب نادي ڨودقودا السويدي وهو من مواليد العام 1999 ويبلغ 20 عام ونجح في تقديم مستويات مميزة في الدوري السويدي .

محمد شرف الدين صاحب التيشيرت الأحمر المصدر خرطوم ستار

وقال محمد في تصريحات لـ(خرطوم ستار) :” البداية كانت مثل أي لاعب من الشارع، ثم انتقلت لأكاديمية نوربي السويدي درجة أولى وبعد ذلك وقعت عقد احترافي مع نادي ڨودقودا درجة ثانية” .

ويواصل محمد حديثه :” مركزي في الملعب ظهير أيسر وأيمن ومحور وسط، وأمتلك رغبة كبيرة في تمثيل منتخب بلادي، ومن أجل أن نصل لمستوى الكرة في أوروبا يجب أن نبدأ بالأكاديميات والأهتمام بالناشئين وتغيير عقلية اللاعب السوداني ويجب أن يكون الاحتراف في طريقة الأكل والنوم والتمارين “.

على ذات السياق تواصل (خرطوم ستار ) مع اللاعب الرشيد سعد وهو من مواليد العام 1999 وينشط بنادي (لي) بمدينة افييان الفرنسية الواقعة بين مارسيليا وليون.

وقال الرشيد لـ(خرطوم ستار):” ألعب في مركز خط الوسط ومهاجم متأخر كذلك، واتمنى أن أحصل على دعوة لتمثيل منتخب بلادي، ينقص الكرة السودانية الاهتمام والجدية والتقدير حتى تصل للعالمية ونأمل أن يتغير كل ذلك مع النظام الجديد” .

الرشيد سعد أول لاعب باليمين المصدر خرطوم ستار

على سياق متصل تحدث لـ(خرطوم ستار) أيضا اللاعب محمد بابكر إبراهيم الذي يبلغ من العمر ثلاثة وعشرون عاماً، وينشط في دوري الدرجة الثالثة الفرنسي مع نادي ليونارد.

وقال محمد بابكر:” بدايتي مع كرة القدم في أكاديمية الروصيرص ثم الشعلة الروصيرص وبعد ذلك انضممت لمنتخب السودان للناشئين في العام ٢٠١٠ وبعد ذلك لرديف نادي المريخ وغزل المحلة المصري، ثم فريق جوليا الفرنسي والآن مع نادي ليونارد الدرجة الثالثة “.

واختتم محمد حديثه قائلاً :” ألعب كمهاجم وصانع ألعاب والرغبة في تمثيل المنتخب موجودة بكل تأكيد فوطننا نفديه بدمنا، ونحتاج للاهتمام بالأجيال القادمة وتغيير الفكر الإداري في الأندية حتى ننعم بمستقبل مشرق لكرتنا السودانية “.

المصدر: خرطوم ستار/ أحمد بريمة

اترك رد

X
X