رائج
عمليات حقن الساقين الأكثر طلباً في السودان مؤخراً /فيس بوك

عمليات حقن الساقين.. اختلاف مفهوم الجمال لدى السودانيين

كل فتاة تحلم بأن تكون أكثر تألقا وجمالا وجاذبية، ونجد أن أشهر عمليات التجميل شيوعاً وانتشاراً حول العالم هي عمليات شفط الدهون، يليها عمليات حقن وتكبير الثدي، ثم تصغير الأنف وإصلاح عيوبه، ثم شد الوجه

وتأتي عمليات تجميل الثدي في المرحلة الثالثة من حيث الانتشار، بعدها شفط الدهون وتجميل الأنف جراحياً، وذلك بحسب إفادات عدد من المختصين في مجال الجراحات التجميلية.

أما في السودان فقد انتشرت في الأونة الأخيرة عمليات حقن وملء الساقين، فهل هذا يعني أن مفهوم الجمال عند السودانيين مختلف؟

وأكد د.طلال جرقندي استشاري جراحة التجميل أن أغلب زبوناته من النساء يطلبن حقن وملء الساقين والبعض الآخر يحضرن مع أزواجهم لنحت الخصر ونفخ أماكن معينة.

وعندما استفسرنا من أخصائي الجراحة التجميلية عن الموضوع ذكر أن هذا التغيير في المفاهيم ربما يرجع لخصوصية الثوب السوداني وأن المرأة السودانية لا يظهر منها عندما ترتدي الثوب غير وجهها وساقيها فأنعكس ذلك على مفهوم الجمال لدى السودانيين، وأصبحت المرأة ممتلئة الساقين هي الأكثر جمالاً

كما أضاف دكتور طلال أن من الأسباب أيضاً هي نظرة الحبوبات والنساء كبيرات السن لهذا الموضوع، حيث تصر الجدات على أن المرأة التي يجب أن يرتبط بها أحد أبنائها أو أحد أقاربها بأن تكون ذات ساقين ممتلئتين

بالإضافة أن البعض يرجع الأهتمام بهذا الأمر لعلاقته بمفهوم الخصوبة، فعند الرجل الشرقي عموماً إمتلاء الساقين يعني أن هذه المرأة يمكن أن تنجب الكثير من الأطفال

وينعكس هذا في الأغاني السودانية بشكل كبير فيغني ابوعركي البخيت في مقطع من أغنية (يا مملؤة الساقين أطفالا خلاسيين)، وهذا يعني أن هوس المرأة السودانية وأقبالها على عمليات حقن الساقين له جزور متأصلة في المجتمع السوداني

كما ترتبط هذه الظاهرة ببعض العادات السودانية، مثل نقش الحناء لدى المرأة السودانية المتزوجة، فتهتم كثيراً بأن يكون شكل ساقيها جميل وممتلء لكي تعكس جمال النقش.

لكل تلك الأسباب كان توجه الفتاة السودانية التي لا تملك ساقين ممتلئة والتي تواجه بسبب ذلك العديد من الانتقادات والشتائم مثل ( السكاكات، العرقوب، العنكوليب) كل هذه الضغوطات جعلت الفتاة تتجه بشكل كبير لتلك العمليات.

 

المصدر: خرطوم ستار / إسراء عثمان

اترك رد

X
X