رائج
عيساوي
المدير السابق للهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون إسماعيل عيساوي / وسائل تواصل

عيساوي معلقاً على إقالته: أنا مظلوم

أوضح مدير الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون المُقال إسماعيل عيساوي أنه تعرض لظلم فادح خلال فترة حكم الإنقاذ في الثلاثين عاماً الماضية.

وأكد عيساوي على وجود محسوبية كبيرة تعامل بها حزب المؤتمر الوطني، منوهاً إلى أنه أحد المظلومين بالقناة القومية نتيجة رفضه سياسات النظام البائد.

وأضاف: “لو أن التعيين يتم وفق الخبرة وسنوات العمل، الصاح كان يتم تعييني، ولكن رفضت وظلموني شديد “. لافتاً إلى أن قرار تعيينه صدر من قبل المجلس العسكري الذي جاءت به الثورة.

ونفى عيساوي بصورة مشددة انتمائه لحزب المؤتمر الوطني، قائلاً: “أنا ما كوز وماعِندي أيّ علاقة بالمؤتمر الوطني ولستُ بقايا دولة عميقة”.

 مُضيفاً لو كُنت كما يُشاع لتقلدت المنصب إبان فترة الثلاثين عاماً المنصرمة، واصفاً فترة حُكم البشير بالفترة التي شهد فيها التلفزيون القومي (دمار وخراب شديد) للغاية أدى لتدهوره.

ويرى عيساوي أنّه أحق بالمنصب مُنذ أمد بعيد قائلاً : لو أنّ التعيين يتم وفقاً للخبرة والمهنية لأصبحتُ المدير لأني عملت بالتلفزيون مُنذ ( 42) عاماً كما أنني ( زُول مِهني وخبير تلفزيوني، والوحيد في السُودان الحاصل على ما جستير الإخراج التلفزيوني حتى الآن مافي زول غيري درس هذا التخصص) .

وأضاف عيساوي وفقاً لصحيفة (الجريدة) الصادرة اليوم الإثنين :استلمت الجهاز في ظروف صعبة واستثنائية “دايرة رُجال” وكرجل سُوداني أصيل قبلت التكليف رغم صعوبته وتحملت عبئه وأدفع الآن فاتورة عدم رفضي”ورضيان بها”.

مُشيراً إلى أن تعيينه مُديراً للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون لم يأت من قِبل الرئيس المخلوع عمر البشير ” ثلاثين عاماً والتلفزيون يأتي بالمدراء من خارج القناة ومعروفين بأنهم (كيزان) ويتم تجاهل الكفاءات داخله وقد كُنت منهم”.

كذب وافتراء

وقال: إنه” عافِي ” لكل من تعرض له عبر وسائل التواصل الاجتماعي بالإساءة لأنهم ” مافاهمين حاجة ومغرر بيهم”. كاشفاً عن عزوفه الرد لما يتدوال عنه طوال هذه الفترة لكثرة مشاغله كما أنه لا يطلع على وسائل التواصل الاجتماعي.

مؤكداً أن كل الذي تم الترويج إليه عبر الشبكات الاجتماعية “كذب وافتراء وغش للناس البسطاء في السودان بكلام ضعيف ركيك لا يخدم سواء ضعاف النفوس الذين اصدروه” وأن ضريبة العمل العام التعرض “لكلام فارغ”.

وكان رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك قد أصدر قراراً أمس الأحد يقضي بإعفاء أسماعيل عيساوي من منصبه كمدير للهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون، على أن يخلفه إبراهيم محمد إبراهيم البزعي.

 

المصدر: الجريدة

اترك رد

X
X