رائج
المركبات
وسيلة مواصلات في العاصمة الخرطوم / gettyimages

الخرطوم : مقاضاة سائقي المركبات بسبب زيادة التعرفة

شكلت ولاية الخرطوم غرفة عمليات طارئة لمعالجة أزمة المواصلات، في وقت أعلنت فيه عن محاكمات لعدد من أصحاب المركبات العامة.

وأكد مدير إدارة النقل والمواصلات بالولاية صلاح محمد عبد الله تشكيل غرفة عمليات لمتابعة ترحيل الطلاب ومنع تكدس المواطنين بالمواقف والمحطات، مشيراً إلى صيانة (70) بصاً وإدخالها في الخدمة، بجانب الاستعانة بالحافلات السفرية في الخطوط الداخلية.

وأوضح صلاح أن الجهات المختصة اتخذت إجراءات قضائية في مواجهة عدد من سائقي المركبات المتهمين بزيادة تعرفة المواصلات أو تجزئة الخط، منبهاً إلى أن الولاية تعمل على ضبط حركة المواصلات لمعالجة الأزمة، وأشار إلى أن المعالجات تشمل إزالة (الفريشة) من مداخل ومخارج المواقف الرئيسة لتيسير الحركة.

وضربت أزمة مواصلات حادة ولاية الخرطوم منذ فتح المدارس أمس السبت، وأكد مواطنون وقفوهم منذ الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثانية عشرة منتصف النهار من دون أن يحصلوا على وسائل نقل تقلهم.

وأدت ساعات الانتظار إلى إصابة إحدى الفتيات بالإغماء في محطة سراج بالمهندسين، واستغل بعض المواطنين سيارات نقل البضائع، وقطع آخرون مسافات طويلة راجلين من جسر أمدرمان “الفتيحاب” حتى الخرطوم.

وانعدمت حتى سيارات الأجرة الخاصة، وشهدت شوارع العاصمة اختناقاً مرورياً حاداً معظم ساعات النهار، وربط مواطنون الأزمة بشح الوقود منذ أيام، يذكر أن ولاية الخرطوم تعاني أزمة في المواصلات العامة، بسبب الفوضى التي ضربت قطاع المواصلات مع عدم وجود جهة تنظمه.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X