رائج
معرض الخرطوم الدولي
جانب من معرض الخرطوم الدولي / بوابة الشرق

فيصل محمد صالح يؤكد ضرورة إنجاح معرض الخرطوم الدولي للكتاب

أكد وزير الثقافة والإعلام الأستاذ فيصل محمد صالح ضرورة بذل الجهود لإنجاح الدورة الخامسة عشر من معرض الخرطوم الدولي للكتاب والتي تنطلق بأرض المعارض ببري في السابع عشر من أكتوبر المقبل.

أعلن ذلك دكتور جراهام عبد القادر رئيس اللجنة العليا للمعرض عقب لقائه الوزير بحضور نائب رئيس اللجنة ومدير المعرض بمكتبه بالوزارة ، مبيناً أن الوزير أمن على سير الترتيبات الجارية والعمل على تجويد الأداء والتنسيق المحكم لإنجاح الدورة.

وقال جراهام إن الوزير وقف على مجمل الترتيبات التي تمت والجهات التي تمت مخاطبتها ودور النشر المحلية والأجنبية المشاركة فضلاً عن التصورات المبدئية الخاصة بالأنشطة والبرامج المصاحبة ومجمل الترتيبات المتعلقة بالدورة.

فتح باب التسجيل

وكانت إدارة معرض الخرطوم للكتاب قد فتحت الباب للناشرين بالوطن العربي و اتحاداتهم للتسجيل للإشتراك فى الدورة الخامسة عشر للمعرض والتي ستنطلق فى الفترة من 17 إلى 29 أكتوبر 2019م واستمر التقديم عبر الموقع الالكتروني عبر الشبكة العنكبوتية الانترينت من 26 يونيو و حتي 26 يوليو الماضي.

وقد أعلنت إدارة الموقع تقديراً للراهن الاقتصادي عن تخفيض فى رسوم الاشتراك بواقع 100 دولار للمتر المربع بدلاً عن 120 يورو سابقاً، هذا وسيتم رفع طلبات المشاركة للدورة 2019 بالموقع في الفترة القليلة القادمة.

وأكد الامين العام للمكتبة الوطنية وعضو اللجنة العليا لمعرض الكتاب الدكتور إبراهيم عثمان أن ما يميز المعرض القادم تخصيص صالة للأطفال.

مؤكداً أن المعرض سيكون متفرداً في ظل الثورة يحدث نقلة نوعية خاصة بالتعريف بالتراث السوداني الأصيل.

وذكر أن الأولوية ستكون للكتب العلمية وخاصة مايتعلق بالطلاب والشباب فضلاً عن الكتب التي وثقت للثورة السودانية، وقال إن البرنامج المصاحب سيشتمل على ندوات تتهتم بالأطفال فضلاً عن الليالي الفنية.

ويعد المعرض هو الأول من نوعه بعد سقوط الإنقاذ،  وكان المعرض الأخير قد اطلق عليه (قمر 14) وتم خلاله تكريم شخصية المعرض الناقد والأكاديمي الراحل، الدكتور عبد الله الطيب، وأهدي درع التكريم إلى أرملته جرازيلدا الطيب.

ويرى متابعون أن معرض الخرطوم الدولي للكتاب ظل في العهد البائد يسجل جدلاً واسعاً بمنع دخول مؤلفات كثيرة، وكان قد منع من قبل توزيع رواية الكاتبة المصرية نوال السعداوي “سقوط الإمام”، بعد ثلاثين عاماً من طباعتها وبعد ترجمتها إلى 24 لغة.

المصدر : خرطوم ستار

اترك رد

X
X