رائج
مبادرة تلوين وأفق جديد
جانب من رسومات مها عاصم المصدر خرطوم ستار

مبادرة (تلوين وأفق جديد).. تحوّل العاصمة لمعرض جداريات مفتوح

بِهمة ونشاط عاليين، ينخرط فنانون تشكيليون في أنفاق وكباري العاصمة السودانية الخرطوم، لرسم جداريات ورسوم توثق لثورة ديسمبر المجيدة، وتعزز للتحول الديمقراطي، وتعكس التنوع الثقافي والإثني في البلاد  .

الشغف بالفنّ ورياح الأمل التي تجتاح البلاد هو ما حرّك لديهم تلك الحماسة، ويضاف إلى هذا أيضًا، رغبتهم بالتواجد في الحيّز العام، وللخروج بفنّهم إلى الطرقات بعد أن كان محصوراً ما بين جدران المراكز الثقافية الضيقة، بغية إنهاء حال العزلة بينهم وبين المجتمع .

تلوين وأفق جديد..

هي مبادرة شبابية انطلقت في العاشر من أغسطس، وبدأت التنفيذ تزامناً مع فرح السودان عقب التوقيع التاريخي ما بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري في 17 أغسطس .

جانب من رسومات مها وصديقاتها المصدر خرطوم ستار

المبادرة ترتكز على أربع محاور رئيسة تشمل (التنوع الثقافي، جداريات لإصحاح البيئة، التصوف والزهد، بجانب الرموز الوطنية والشهداء ) .

الطالبة في كلية الفنون الجميلة المستوى الثاني مهاد عاصم هي صاحبة فكرة مبادرة ” تلوين وأفق جديد “، وجدت مبادرتها الإشادة والترحيب من زملائها التشكيليين وشرعوا فعلياً في تنفيذ المبادرة دعماً وتعزيزاً لثورة الشعب التي أحدثت قطيعة تاريخية مع نظام كان معادي لكل الإبداع في البلاد مع هدر طاقات الشباب الخلاقة .

الأماكن التي تستهدفها المبادرة هي الأنفاق ومداخل الكباري بالعاصمة الخرطوم، وذلك نتيجة لكثرة التردد عليها وإمكانية رؤيتها من أكبر عدد ممكن .

المبادرة وجدت قبول كثيف وصدى عالي، وتقاطرت الدعوات من بقية المدن والولايات لزيارة المبادرة لها وعمل جداريات وتوثيق للثورة بها .

طالبة الفنون الجميلة مهاد حاتم قالت لـ(خرطوم ستار) :” إن المبادرة بها العديد من الأهداف أهمها هو إزالة القبح عن العاصمة الخرطوم، وتحويل جميع شوارع البلاد لمعرض لوحات وجداريات فنية، تعكس التنوع والتعدد وتعزز مكانة الفنون في الفضاء العام “.

وأعربت مهاد عن سعادتها الغامرة لالتفاف الجميع وتفاعل المواطنون مع الأعمال التي يقومون بها، وأن مشروع المبادرة يُعد بمثابة الوفاء لدماء الشهداء والجرحى الذين جعلوا التحول الديمقراطي ممكناً .

العين مقراف الكلام ..

للرسومات والجداريات دلالات بالغة في نقل وتوصيل الرسائل التوعوية والتنوير، لبساطتها ومباشرتها .

الفنان التشكيلي وعضو مبادرة تلوين وأفق جديد أحمد دفع الله قال لـ(خرطوم ستار):” إن الفن التشكيلي يدعم بقوة عملية الثورة السلمية والتحول الديمقراطي، وعكس التنوع الثقافي والإثني في السودان “.

وزاد بالقول “نحن لا نقول حنبنيهو لأننا شرعنا فعلياً في مرحلة البناء” .

الفنان التشكيلي وعضو المبادرة أحمد دفع الله المصدر خرطوم ستار

وشكا  أحمد دفع الله من تباطؤ محلية الخرطوم والهيئة القومية للكهرباء في إنارة النفق.

وقال:” كثير من الفنانين يحبون أن يرسموا أثناء فترة الليل والنفق لا توجد به إنارة مما يحصر الجهد في العمل الصباحي فقط، وفي الصباح الإزعاج كثير ولا يساعد على العمل الإبداعي والخلاق “.

جهود شعبية 

المبادرة ليست لديها ميزانية خاصة لتنفيذ الأعمال إنما يتقاطر عليهم الدعم من المارة الذين يبدون إعجابهم بالجداريات التي تحمل روح ثورة الشعب السوداني .

عضو المبادرة دفع الله يقول :” توجد كمية من المواد الخام تأتي ولا نعرف مصدرها، كما أن شركة المثلث الذهبي للتصميم الداخلي تدعم المشروع بدون تحفظ “.

الشباب كانوا فاعلين في لجان المتاريس في اعتصام القيادة العامة ولجان المقاومة بالأحياء، وتضم المبادرة العديد من الفنانين ولم تقتصر على فئة معينة وتشمل الأستاذ ( أحمد الرضي، ماريا النمر، عمار منصور وغيرهم ).

دفع الله أعتبر أن المبادرة تُعد تجربة عملية ممتازة للطلاب والفنانين قليلي الخبرة، وأنها تسهم في الإضافة لهم مستقبلاً .

 

المصدر : خرطوم ستار / محمد إبراهيم

اترك رد

X
X