رائج
أمجد أبو العلاء
المخرج أمجد أبو العلاء يتسلم جائزة "أسد المستقبل" بمهرجان "فينيسيا" / مجلة هي

أمجد أبو العلاء : الحكومة الحالية قادرة على تغيير أوضاع السينما

عبر المخرج أمجد أبو العلاء عن فخره الكبير بفوز فيلمه “ستموت في العشرين” بجائزة “أسد المستقبل” بمهرجان البندقية “فينيسيا” الذي أقيم في الأيام الماضية.

وقال أمجد أبو العلاء في تصريحات لموقع (الجزيرة نت) إنه حقاً يشعر بالفخر والسعادة، لأن هذه اللحظة كان يتطلع إليها عبر التلفاز منذ عشرين عاماً.

مضيفاً: “لكني لم أتيقن أبداً من قدرتي على الوصول إلى هنا، لأنني من بلد لا تمتلك صناعة سينمائية، ونظام لم يرغب في دعم السينما، وأنا أتحدث بصيغة الماضي لأننا قمنا للتو بعمل ثورة وطرد ذلك النظام، وأنا فخور بذلك”.

وأكد أبو العلاء أنه يثق في قدرة الحكومة الحالية على تغيير الأوضاع للأفضل.

مشدداً على أنه أصر على العودة للسودان للتصوير بمواقع حية، ويقول على الرغم من كون الفيلم مستندا إلى قصة قصيرة للكاتب حمور زيادة، فإنه استدعى جميع الأماكن من ذاكرته وطفولته بالسودان “كنت مهتمًا للغاية أن يكون فيلمي الطويل الأول مستندًا لذاكرتي الشخصية”.

وبحسب (الجزيرة نت) أهدى أبو العلا فيلمه لشهداء وضحايا الثورة السودانية إذ صادف بدء تصويره اليوم الأول من الثورة في شهر ديسمبر من العام 2018م، ويحكي قصة ولد يتنبأ له شيخ صوفي بأنه سيموت في العشرين من عمره.

وحرص عدد من الفنانين والنقاد سلوى محمد علي تهنئ أبطال “ستموت في العشرين” على ما حققوه، فقد كتب الممثل أحمد مالك عبر “فيسبوك”: “مبروك مبروك، فاكر يا أمجد أول حديثنا عن الفيلم من سنتين، الكلام عن الحلم بقى حقيقة، فخور ومبسوط”، وحرص أيضاً الناقد أحمد شوقي على تهنئة المخرج.

ويشارك “ستموت في العشرين” في مهرجان البندقية السينمائي الذي تستمر فعالياته حتى 15 سبتمبر الحالي.

 

المصدر: الجزيرة نت

اترك رد

X
X