رائج
توتي
بوابة النادي بعد الصيانة المصدر: خرطوم ستار

سياحة في نادي جزيرة توتي الثقافي الاجتماعي

يُعد نادي جزيرة توتي الرياضي الثقافي الاجتماعي من أعرق الأندية السودانية التي تأسست قبيل استقلال السودان، حيث تأسس في العام ١٩٣٥م جامعاً بين الرياضة والثقافة.

يتوسط النادي جزيرة توتي التي يحيط بها النيلان الأزرق والأبيض حتى ملتقاهما في منطقة المقرن، وفي آخر محطة للمواصلات الداخلة إلى الجزيرة تقابل الزائر لافتة بارزة تحمل اسم (نادي توتي الثقافي الاجتماعي).

كان النادي حاضنةً للفعل الثقافي منذ تأسيسه وشهد حضوراً مميزاً لكبار نجوم الإبداع السوداني من شعراء ومطربين ومفكرين، يأتي على رأسهم ابن توتي الفنان حمد الريّح.

داخل النادي يوجد مسرحٌ للفعاليات ومصلى ومكاتب للإدارة وصالون كبير مؤثث بصورة فخيمة لاستقبال ضيوفه.

يقول رئيس اللجنة التسييرية للنادي والمشرف العام لرابطة خريجي جامعة الخرطوم بتوتي البروفيسير صديق شاهين:” إنّ النادي في ظل الوضع المدني سيشهد انفجارًا ثقافياً وإبداعياً كبيراً “.

ويضيف أنّ النادي منذ تأسيسه تعاقبت على إدارته ثماني لجان، ممثلة في الصور التذكارية لرؤساء النادي المتعاقبين، وأنّ هدف اللجنة التسييرية هو التجهيز للانتخابات، لكن ذلك لم يمنعهم من إقامة الفعاليات.

ويردف بروف شاهين:” رُغم أن اللجنة التسييرية لم يمضِ على تشكيلها سوى أسبوعين إلا إنها قامت بتغييرات جذرية في النادي ابتداء من نظافته وطلائه بصورة كاملة، وتأثيثه بالكراسي الجديدة وشراء وابور (جنريتر) في حال قطعت الكهرباء وذلك كله بمساهمة من أعضاء اللجنة “.

صور تذكارية لرؤساء النادي منذ العام ١٩٣٥م المصدر خرطوم ستارر

ويؤكد شاهين أن النادي في السنوات العشرين الماضية شهد إحجاما من الموطنين بتوتي لكونهم ضد الوضع الذي فرضه النظام السابق عليهم وسيطرته على الأندية وتسييسها مما أبعدها عن دورها الثقافي والاجتماعي.

من جانبه قال مدير بيت الشعر بالخرطوم وعضو رابطة خريجي جامعة الخرطوم بتوتي الدكتور صديق عمر الصديق: إنه لم يدخل هذا النادي منذ عشرين عامًا، لكن فضاء المدنية والحرية والانعتاق أعاد وسيعيد للناس حقوقهم وأشياءهم الجميلة.

وبرر الصديق سبب انقطاعه طيلة هذه السنوات بالسيطرة السياسية للنظام السابق على النادي حيث أسقطوا عضويته كما فُعِل مع زملائه من المثقفين والأدباء.

وكان أول تدشين للنادي بواسطة لجنته التسييرية السبت الماضي عبر أمسية شعرية كان أبطالها القدال والممكون ونضال وحمدو في شراكة بين بيت الشعر بالخرطوم ورابطة خريجي جامعة الخرطوم بتوتي.

وبصورة نجد أن للأندية الثقافية في السودان أدوار كبيرة في عملية التنوير والمعرفة منذ تأسيس أول نادٍ ١٩١٧م بالنهود ثم نادي الخريجين بأمدرمان ١٩١٨، ثم توالي الأندية التي عمت ربوع البلاد لتساهم في الاستقلال وتنسم أريج الحرية.

 

خرطوم ستار: نصر الدين عبد القادر

اترك رد

X
X