رائج
توتي
صورة جماعية للشعراء في توتي المصدر خرطوم ستار

روائع شعرية بجزيرة توتي السحرية

شهدت جزيرة توتي الساحرة ليلة أمس روائع شعرية أسعدت الحضور، وعملت على إظهار الكثير من الدهشة والجمال والإبداع في فن الإلقاء الشعري من قبل جهابذة الشعر في البلاد .

وهو أمرٌ طبيعيٌّ عندما يتشارك بيت الشعر بالخرطوم مع رابطة طلاب خريجي جامعة الخرطوم بتوتي بأعمارهم المختلفة ويكون المكان نادي توتي الثقافي، وتضيق الحوائط بالناس بعد امتلاء المكان عن آخره .

ضج مسرح نادي توتي الثقافي بالألق الشعري عندما اعتلى خشبة المسرح محمد طه القدال والتهبت النفوس بالحماس، والحناجر بالهتاف (فقدل) برائعتيه (طواقي الخوف) التي تغنت بها مجموعة عقد الجلاد ، و(طنين الشك واليقين).

القدال على المنصة المصدر خرطوم ستار

وقصيدة طنين الشك واليقين لها قصة مع وزير الثقافة الأسبق الطيب حسن بدوي ومساعد الرئيس المخلوع عبد الرحمن الصادق المهدي في مهرجان الخرطوم للشعر العربي، فقرأها أمامهم في حضرة ضيوف من الدول العربية، وكانت تقوم بتعرية الرئيس البشير وتبشر بمصيره، فأدخلت المسئولين تحت الأظافر بحسب ما حكى شاعرها الأمس.

أما الشاعر عمر عبد المجيد (الممكون) فقد فجر قنبلتين شعريتين جعلت الجماهير قياماً على أمشاط أرجلهم يصفقون ويصيحون ويطلقون الصافرات والنساء تولول بالزغاريد حتى النيل تنفس من أعماقه لزيادة درجات الحرارة ليتصبب الناس عرقا.

وعند انتهاء الممكون من تلاوة قصيدته الثانية تواصلت الصيحات والنداءات مطالبة بالمزيد والمزيد من شاعر ربما لم يسمع به كثيرٌ من الحاضرين، لكنه بحسب ما ذكر مدير بيت الشعر أنه لا يشبه أحدًا، ولا أحد يشبهه في الساحة الشعرية، فهو فريد متفرد.

الشاعرة نضال الحاج المصدر خرطوم ستار

ولأن الحماس كان قد بلغ مبلغه عند الجماهير جاء دور الشاعر جاد المولى حمدو بمربعات الدوبيت التي خُلقت أساسا لتلهب الحماس حتى في الحالات العاطفية يجدها المستمع أقرب إلى المعارك منها إلى الحب.

ولأن نضال حسن الحاج لها مكانتها الخاصة في قلوب أهل السودان كانت مشيتها قصيدة لدى الجماهير ، فصفقوا، واعتبروا سلامها قصيدة فأطلقوا الصافرات، ورأى بعضهم حمحمتها لضبط صوتها قصيدة فكبّروا وهلل آخرون.

كانت نضال أنيقة في طلتها على الجماهير المتعطشة للجمال بعد سنوات من البؤس والشقاء، فألهبت الحماس وسمت بالأرواح، وكأنّ تلاوتها للشعر وخزٌ بالإبر على على القلوب.

وعندما جاء أزهري محمد علي ضيفا ضج النادي الثقافي فاضطر عِرّيف الأمسية إلى تقديمه فأنشدت معه الجماهير أبياتا من قصيدته: (واتلاقينا في شارع القيادة العامة).

حضور كبير في نادي توتي المصدر خرطوم ستار

يجدر بالذكر أن هذا أول تدشين ثقافي بنادي توتي الذي تأسس في العام ١٩٣٥م وغاب عن الفعل الثقافي لعشرين عاما بسبب سيطرة المنتمين إلى النظام السابق على مفاصله وحرمانه اللامنتمين لهم من ممارسة الأنشطة الثقافية به.

وبحسب إفادة رئيس النادي البروفيسور صديق شاهين لخرطوم ستار فإن الأندية الثقافية ستشهد انفجارا ثقافيا كبيرا في ظل الدولة المدنية التي نتفيأ ظلالها اليوم وغد.

 

خرطوم ستار: نصر الدين عبد القادر

اترك رد

X
X