رائج
تسنيم
الإعلامية تسنيم رابح خلال مشاركتها في مهرجان تهارقا السينمائي / وسائل تواصل

تسنيم رابح تكشف أسرار تجربتها السينمائية القادمة

كشفت الإعلامية تسنيم رابح عن تفائلها الكبير بنجاح العمل السينمائي القادم الذي تشارك في بطولته رفقة كوكبة من النجوم ويحمل الفيلم عنوان (كوتار).

وأوضحت المذيعة بقناة سودانية 24 في تصريحات لـ(خرطوم ستار) أنها متحمسة للغاية لهذه التجربة ويشرفها العمل ضمن فريق العمل الذي سيبدأ خلال الفترة المقبلة عملية التصوير داخل ولايات مختلفة في السودان.

وقالت رابح أنها ليست متخوفة من خوض التجربة السينمائية نظراً لامتلاكها الخبرة في هذا المجال، حيث سبق وأن خاضت التمثيل في عدد من الأعمال السينمائية القصيرة.

وكشقت أن اسم الفيلم (كوتار) مستوحى من متلازمة وهم كوتار وهو مرض نفسي يصيب الإنسان، حيث يكون المصاب بالمرض متوهماً بأنه فاقد لأحد أعضاء جسمه، ومنها تبدأ المعاناة.

وقالت: “هذا المرض ليس منتشراً بصورة كبيرة في العالم، ومن خلال الفيلم نحاول أن نلقي الضوء على مسألة تقبل المجتمع للمرضى النفسيين ومخاطبة الأسر وتوعيتها للتعامل الصحيح مع مثل هذه الحالات والارتقاء بالمفاهيم”.

وأبانت أن دورها في الفيلم متعلق بتجسيد شخصية الدكتورة النفسية نضال صاحبة الـ40 عاماً وعلاقتها بفتاة تعاني من مرض الـ(كوتار)، مشيرة إلى أن نص الفيلم ممتع للغاية ووجدت نفسها من خلاله، باعتبار وجود تشابه كبير بين شخصيتها الحقيقية والشخصية التي ستؤديها.

وأوضحت تسنيم بأن الفيلم مأخوذ من رواية (كوتار) للكاتب الروائي السوداني محمد علي جودة، وأن الأخير هو من سيتولى إخراج الفيلم.

ومضت في القول بأن كاتب الرواية قال لها بأنه حينما كان يكتب عن شخصية الدكتورة نضال، ظلت صورتي -تسنيم رابح- حاضرة أمامه بقوة، لذلك قام بالاتصال بي وعرض علي تجسيد هذه الشخصية وأنا وافقت على الفور.

وفي ختام حديثها ذكرت تسنيم رابح بأنها متفائلة للغاية بنجاح الفيلم، وأننا بحاجة ماسة لأعمال مشابهة تقوم بتجسيد الواقع السوداني.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X