رائج
الذهب
مادة السيانيد القاتلة المصدر خرطوم ستار

الذهب.. استثمار يرعب السكان بجنوب كردفان

منذ عدة سنوات تثير المصانع والشركات العاملة في مجال التنقيب عن الذهب بولاية جنوب كردفان الكثير من الجدل، وأدخلت السكان في رعب وخوف على حياتهم في المستقبل، ونمط حياتهم التقليدي .

فولاية جنوب كردفان من أكثر الولايات التي شهدت أحداث عنف ما بين الشركات العاملة في مجال الذهب والمواطنون، أبرزها في مدينتي كالوقي بمحلية قدير والترتر محلية التضامن، وتالودي، ومحلية الليري .

المواد السامة مخبأة داخل الأرض المصدر خرطوم ستار

وبحسب إفادات رسمية من الولاية فإن الشركات العاملة في مجال الذهب بجنوب كردفان تبلغ حوالي “15” شركة، وأكثر من “25” منجم “تعدين أهلي، وتعد الولاية من أكثر الولايات إنتاجاً للذهب في السودان  .

احتجاجات :

لا يزال اعتصام مواطنو مدينة كالوقي بمحلية قدير مستمر في مباني المحلية في يومه الخامس، احتجاجاً على تشغيل الشركة لألياتها، وأجبر المواطنون الشركة على الموافقة على الرحيل من المنطقة .

وأكدت قيادات قوى الحرية والتغيير بالمنطقة لـ(خرطوم ستار) أن المواطنون يتمسكون بحقهم في الحياة واستمرار اعتصامهم حتي يتم ترحيل جميع آليات الشركة من المنطقة .

المواطنون يطالبون بترحيل الشركة المصدر خرطوم ستار

وشهدت مدينة كالوقي إبان فترة الرئيس المخلوع عمر البشير حرق أكثر من ثلاث مقار لشركات ومصانع تعمل في مجال استخلاص الذهب من الكرته بمادة السيانيد، في محلية قدير، وقد تطورت الأحداث إلى الاعتداء على معتمد المحلية وحرق منزله .

اعتصام مواطنو محلية قدير جعل بقية المدن القريبة منها تتحسس موقفها كمدينة (أبوجبيهة، تالودي،الليري، الترتر)، فجميع هذه المحليات بها مصانع وشركات تعمل في تعدين الذهب تجد رفضاً مكثفاً من قبل المجتمع المحلي والرفض من قبل زعماء الإدارة الأهلية .

كوارث خطيرة :

مدينة الترتر بمحلية التضامن بذات الولاية شهدت في السنوات القليلة الماضية تشوهات جينية وخلقية كثيرة، بالإضافة إلى حالات إجهاض ووفيات للأطفال حديثي الولادة، المواطنون يتهمون الشركات والمصانع العاملة في المنطقة بالتسبب في الكارثة .

الاحتجاجات الشعبية ارتفعت ضد هذه الشركات والمصانع مما دفع والي الولاية المكلف لتشكيل لجنة تحقيق، والتوصل للحقائق الكاملة التي يتخوف منها المواطنون .

وبعد التقصي تم ضبط كمية من الجركانات الكبيرة تحت الأرض مليئة بمادة السيانايد القاتل والضار بالنسبة للإنسان والحيوان والبيئة .

الخطاب الذي يطالب بترحيل الشركة من المنطقة المصدر خرطوم ستار

وبموجب ذلك قامت قوة الطوارئ المرافقة للجنة التحقيق التي يترأسها ضابط برتبة عقيد بالقبض على المدير التنفيذي للشركة وتصفيده بالكلباش وترحيله إلي كادوقلي .

والمواد التي تم ضبطها تشمل مواد سامه و محرمة دولياً هي:” جيجر و جمجاوي و سيانيد و أخرى، مما دعا رئيس اللجنة المكلفة ولجنة الطوارئ بتدوين بلاغ جنائي ضد حافظ المدير التنفيذي للشركة .

وشدد أهالي المنطقة على ضرورة تغيير العساكر المتواجدين في مباني الشركة، وكلف الأهالي مجموعة منهم و قوة الطوارئ لحراسة المنجم، كما تم التحفظ على جميع آليات الشركة إلى أن تتم المُحاكمة و يتم بها تطهير المنطقة و تعويض الخسائر الناجمة عن أعمال الشركة .

المصدر : خرطوم ستار / محمد إبراهيم

اترك رد

X
X