رائج
أشبع بيها
حملة مقاطعة اللحوم تفعل الهاشتاق #أشبع_بيها

انطلاق حملة (أشبع بيها) لمقاطعة اللحوم الحمراء

انطلقت بالعاصمة السودانية الخرطوم اليوم الخميس الخامس من سبتمبر حملة مُحاربة الغلاء ومقاطعة شراء السلع الاستهلاكية الضرورية التي قفزت أسعارها بشكل كبير في الأونة الأخيرة كاللحوم الحمراء، وغيرها من السلع الاستهلاكية والتي حملت اسم #أشبع_بيها .

وسوف تستمر الحملة حتى الخامس عشر من الشهر الحالي والتي تتبناها مُبادرة أطلقت على نفسها (سودانيون ضد الغلاء) تحمل شعار (أشبع بيها) وتدشن اليوم الحملة أعمالها بمقاطعة اللحوم الحمراء .

جانب من الشعارات الخاصة بالمبادرة المصدر الصفحة الرسمية للمبادرة بالفيس بوك

وهذه الحملة ( مقاطعة اللحوم ) تُعتبر الثانية من نوعها كرد فعل طبيعي للارتفاع الكبير المضطرد في أسعارها لما بين (450 ـ 500) جنيه لكيلو الضان و(320) جنيهاً لكيلو العجالي بزيادة فاقت الحد الأدنى لأجور العاملين بالبلاد بالدولة والمـحدد بـ(425) جنيهاً للمواطن .

وأشارت مُبادرة (سودانيون ضد الغلاء) في أهدافها بموقعها على (الفيس بوك) لاهتمامها بنشر ثقافة المقاطعة وزيادة قوانينها وفوائدها وخفض أسعار السلع والمنتجات ومحاربة استغلال حاجة المواطنين، بجانب الاهتمام بشكل كبير خلال الفترة القادمة بكل ما يتعلق بأسعار المواد الاستهلاكية في الأسواق .

جانب من الشعارات الخاصة بالمبادرة المصدر الصفحة الرسمية للمبادرة بالفيس بوك

وكانت جمعية حماية المستهلك السودانية قد أطلقت أول حملة مقاطعة للسلع الاستهلاكية في يوليو من العام 2012 لمناهضة غلاء السلع عامة واللحوم على نحو خاص، وتبنت شعار (الغالي متروك) حيث كان سعر كيلو اللحوم الحمراء حينها (60) جنيهاً والبيضاء (الفراخ) (16) جنيهاً للكيلو الواحد .

وتفاعل الكثير من المواطنين مع حملة ( أشبع بيها) إسفيرياً، متوعدين بتطبيقها على أرض الواقع، حتى تاريخ نهاية المقاطعة، مستعينين بالبدائل التي يمكنها سد الحاجة كالعدس والخضروات وغيرها من المواد الاستهلاكية .

 

المصدر: السوداني

اترك رد

X
X