رائج
الكهرباء
محطة بري الحرارية لتوليد الكهرباء / النيلين

الكهرباء تخرج عن صمتها وتكشف أسباب القطوعات

أماط وكيل وزارة الموارد المائية والكهرباء المهندس صلاح محمد إبراهيم، اللثام عن أسباب القطوعات المتكررة لتيار الكهرباء في كل أرجاء السودان.

وأرجع وكيل الوزارة في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء تذبذب التيار الكهربائي إلى انخفاض التوليد المائي إلى قرابة النصف، الأمر الذي أحدث عجزاً بحوالي 30%.

وقال: ” فتح بوابات المفيض في السدود وارتفاع مناسيب النيل والفيضانات بالإضافة إلى الطمي في فصل الخريف وراء انخفاض التوليد المائي والوصول الى أدنى مستوياته.

وبات غالبية سكان السودان يعانون الأمرين خلال الأيام الأخيرة الماضية من قطوعات مستمرة ومتكررة لمدة طويلة خلال اليوم، تصل في بعض الأحيان إلى أكثر من 6 ساعات.

كما تضرر القطاع الصناعي من القطوعات المستمرة للتيار الكهربائي الأمر الذي قاد بعض المصانع إلى التوقف عن العمل.

وأضاف وكيل وزارة الموارد المائية والكهرباء أن أسباب انقطاع الكهرباء تعود كذلك إلى النقص في التوليد الحراري بنسبة تصل إلى 20% من جملة التوليد الحراري سيما عقب اجتياح السيول منطقة قري والجليلي وغرق وحدات التوليد الحراري.

كاشفاً أن قرابة 200 ميقاوات ستدخل الخدمة في القريب وذلك عقب إجراء عملية الصيانة لبعض الوحدات الكهربائية ودخولها تدريجياً للخدمة.

كما تقدم الوكيل باعتذاره للمواطنين عن الاضطراب استقرار التيار الكهربائي، مؤكداً تطبيق سياسة التوزيع العادل للقطوعات إلى حين تحسن نسبة التوليد.

وناشد المواطنين إلى عدم الالتفات للشائعات وقال إنها لا تملك أساساً من الصحة، مؤكداً على تحسن الوضع العام للكهرباء خلال إسبوعين.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X