رائج
إعلاميون سودانيون
بمشاركة إعلاميون سودانيون إنطلق في دبي النسخة الثالثة من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

إعلاميون سودانيون يشاركون في برنامج القيادات الإعلامية بدبي

برعاية وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مركز الشباب العربي، إنطلق في دبي بمشاركة إعلاميون سودانيون

أول أمس الأحد النسخة الثالثة من برنامج “القيادات الإعلامية العربية الشابة“، وتستمر فعالياتها بمركز الشباب على مدار أسبوع قبل انتقالها إلى أبوظبي في الـ 8 من الشهر الجاري .

ويهدف البرنامج الذي سيقام على مدار أسبوعين إلى تطوير جيل من المواهب الإعلامية الشابة، والمؤثرين الإعلاميين، يقود الإعلام العربي مستقبلاً

حيث يشارك في هذه النسخة 100 شاب وشابة من شتى أرجاء المنطقة، جرى اختيارهم من بين أكثر من 1200 طلباً للمشاركة تلقاها مركز الشباب العربي

وذلك بعد قيام لجنة تحكيم مختصة تضم نخبة من الخبراء والإعلاميين البارزين بدارسة كافة الطلبات المقدمة وتقييمها، ومراجعة المواد الإعلامية للمتنافسين عن تجاربهم الحالية، وتطلعاتهم المستقبلية .

فاطمة التيجاني مُذيعة هلا و ممثلة السودان لهذا العام المصدر خرطوم ستار

ويمثل البرنامج منصة تجمع خبراء الإعلام والشخصيات الإعلامية البارزة وأفضل الممارسات في مجال الإعلام، لرفد الشباب بالمهارات المطلوبة لبناء منظومة إعلامية متكاملة وإيجابية تضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل من خلال إعداد الإعلاميين الشباب المؤهلين وتدريبهم وفقاً لأعلى المعايير، وتمكين المواهب الإعلامية الشابة في مختلف المجالات، وتعزيز مفاهيم الولاء والمسؤولية الوطنية.

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب في تصريح صحفي: “نعول كثيراً على الراغبين في العمل بالقطاع الإعلامي من الشباب الذين هم ثروة المستقبل وعمادة الأساسي، حيث سيلعبون دوراً مهماً مستقبلاً في التعريف بمنجزات بلدانهم وفقاً لمعايير المسؤولية الوطنية التي يتمتعون بها، ومن خلال تدريبهم وفقاً لأعلى المعايير، وبمشاركة عدد كبير من أبرز المختصين في هذا القطاع”.

وأضافت “برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة خطوة رائدة من أجل إعداد جيل من الإعلاميين العرب يرتقون بمعايير المهنة، ويسهمون في تعزيز مفاهيم التنمية الشاملة في مختلف الدول العربية، فضلاً عن كونه فرصة مهمة لمختلف الشباب العرب الراغبين الدخول في هذا القطاع والعمل فيه، حيث يصقل هذا البرنامج مهاراتهم وإمكانياتهم وقدراتهم ليكونوا على قدر المهمة في المستقبل” .

من جهته، قال سعيد النظري، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي: “لدينا أهداف طموحة، في مواصلة النجاح بهذه النسخة كما هو الحال بالنسبة للدورتين السابقتين، من خلال تدريب القيادات العربية الإعلامية الشابة على استخدام التكنولوجيا الحديثة، وأساليب التغطية الإعلامية المتنوعة في المجال الإعلامي عبر عدد من الدورات والندوات الفاعلة التي يقدمها أبرز الخبراء والمختصين في الحقل الإعلامي، بهدف الوصول إلى أفضل المستويات ومواكبة التطور الهائل في ظل الثورة المعلوماتية التي يشهدها العالم، وانتشار مواقع التواصل الاجتماعي بشكل لافت”.

ممثلي السودان في النسخةالماضية المصدر خرطوم ستار

مضيفاً “من خلال هذا البرنامج سنتمكن من إعداد جيل يبحث عن التحديات ليواجهها من خلال أدوات إعلامية متطورة تعمل بمهنية وشفافية تنحاز إلى مسؤوليتها الوطنية، من خلال سلسة جلسات نقاشية ومناظرات تشجع الحوار وتبادل وجهات النظر المختلفة وتطرح أفضل الحلول للتحديات التي تواجه الإعلاميين العرب الشباب، وتطوير منظومة العمل الإعلامي العربي، وتحديد أفضل ممارسات العمل الإعلامي”.

ويعد البرنامج أضخم مبادرة لتطوير قدرات الشباب في مجال الإعلام عبر تقليص الفجوة بين ما تطرحه معاهد وكليات الإعلام ومتطلبات سوق العمل، حيث سيتاح للمشاركين فيه فرصة مميزة الانضمام إلى مجموعة ورش العمل والدروات التدريبية والمحاضرات، إلى جانب مجموعة من الزيارات الميدانية لعدد من المؤسسات الإعلامية الكبرى في إمارتي دبي وأبوظبي، وذلك بهدف مساعدتهم على تشكيل رؤية واضحة عن مستقبل القطاع الإعلامي من روّاد القطاع الحاليين، والتعرف على آليات العمل الإعلامي مباشرة.

وينظم مركز الشباب هذا البرنامج بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات الإعلامية الرائدة، بمن فيهم  المجلس الوطني للإعلام وهيئة المنطقة الإعلامية – أبوظبي (twofour54)، بالإضافة  إلى مؤسسة تومسون رويترز، ومدينة دبي للإعلام، وصحيفتي الرؤية، وذا ناشونال.

كما يشارك في دعم البرنامج كل سكاي نيوز عربية، ووكالة بلومبيرغ العالمية، ومجموعة إم بي سي ومؤسسة دبي للإعلام، والجامعة الأميركية في دبي والشارقة، وجامعة نيويورك أبوظبي.

وفي ذات السياق حرصت (خرطوم ستار) على إستنطاق إعلاميون سودانيون شاركوا في الدورة السابقة وقد تحدث الإعلامي عمر مذيع راديو هلا 96 عن مشاركته في برنامج القيادات الإعلامية العربية العام الماضي، موضحاً أن الدورة عملت على تسريع نموه الإعلامي عن طريق جرعات مكثفة من التدريب الصحفي الإذاعي(المقروء، المسموع، والمرئي) والرقمي كذلك.

ريم مامون ممثلة السودان لهذا العام المصدر خرطوم ستار

مبيناً أن هذا تم بمشاركة 200 مؤسسة دولية في الإعلام العربي والدولي قدموا أكثر من 80 ورشة عمل ومحاضرة بالإضافة للزيارات الميدانية لمعرفة آخر الممارسات الإعلامية، مضيفاً أُتيح لنا مقابلة قادة الإعلام والدولة المستضيفة.

وذكر بأن واحدة من الفوائد العظيمة التي جنيتها من المشاركة هو أنني استطعت بالتعاون مع زملائي المشاركين تكوين شبكة محللين دولية من 18عشر دولة عربية لصالح إذاعة هلا96 لتحليل المقالات في الصحف الدولية_ (في برنامج كلام جرايد مع الزميل محمد موسى) _والتي تَرد عن بلدانهم لنكون أصدق في نقل المعلومة من مصدرها ومعرفة وجهة نظر أهل البلد في ما يكتب عنهم.

من جانبها ذكرت نضال النعيم بأنها سعيدة بمشاركتها في النسخة الثانية لبرنامج القيادات الإعلامية الشبابية بدولة الإمارات، ووصفت المشاركة بالعظيمة وأنها من أفضل البرامج التي شاركت فيها خارجياً، موضحة أن الدورة أضافت لها الكثير من المهارات، وأكسبتها العديد من المعلومات.

المذيعة نضال النعيم

مضيفة أن هذا البرنامج “القيادات الإعلامية العربية الشابة” بمشاركة إعلاميون سودانيون يعتبر السبب الرئيسي في الانطلاق للعالمية، قائلة “هذا البرنامج هو السبب الرئيسي في انطلاقي للعالمية، وهو الخلاني أفكر بصورة جادة للإنتقال من الإعلام المحلي للعربي، والحمدلله حالياً أعمل في قناة العربية بفضل المهارات التي إكتسبتها من المشاركة في النسخة الثانية من البرنامج العام الماضي” كما عبرت عن إمتنانها ورضاها عن جميع المراحل المهنية التي مرت بها وأولها (هلا96) واصفة إياها بالبيت الكبير.

وفي ذات السياق تشهد نسخة هذا العام مشاركة كل من فاطمة التيجاني مذيعة إذاعة هلا 96 وريم مأمون مذبعة راديو الرابعة، ممثلين للسودان في النسخة الثالثة لبرنامج القيادات الإعلامية الشابة.

المصدر:خرطوم ستار/خالد كرو

اترك رد

X
X