رائج
ملكة جمال جبال النوبة نتاليا يعقوب / The Guardian

ملكة جمال جبال النوبة تعتذر عن منصب وزيرة الثقافة

رفضت ملكة جمال جبال النوبة نتالينا يعقوب ترشيحها لمنصب وزيرة الثقافة والإعلام الذي تم  من قبل قوى إعلان الحرية والتغيير مبررة اعتذارها عن قبول المنصب الوزراي بوجود أشخاص أكثر منها خبرة وكفاءة.

وكشفت نتالينا أن ترشيحها جاء من قبل بعض كتل قوى إعلان الحرية والتغيير، موضحة أنها تلقت هاتف من ممثلي تلك الكتل بشأن ترشحيها للمنصب.

وأكدت نتالينا أنها تتشرف بأن تكون من ضمن الذين يعول عليهم في هذه المرحلة وأن تتاح لها الفرص باسهاماتها المتواضعة لخدمة البلاد التي تتطلع لواقع أفضل بفضل تضحيات الشعب السوداني والمعارك التي ما زالت متواصلة من أجل الحرية والكرامة والعدالة والسلام.

وجددت اعتذارها لتلك الكتل وممثليها، موضحة أنها ترى أن في السودان، من هم أكثر كفاءة منها ويمتلكون الخبرة في العمل ويستطيعون أن يقدموا في إطار الثقافة والإعلام .

وأشارت نتالينا يعقوب إلى أنهم سيعملون على حل المعادلة المختلة المتمثلة في الثقافة الأحادية المفروضة منذ عقود من الزمان إلى ميثاق ثقافة تعددية تحترم التنوع والتعدد وإعلام حر يهتم بكل قضايا السودانيين دون تميز وعنصرية أو إقصاء.

ملكة جبال النوبة نتالينا يعقوب / The Guardian

وعود

ووعدت نتالينا يعقوب بأن تكون على استعداد في خدمة الوطن في أي مهمة، وأعلنت استعدادها لبذل كل ما بوسعها من أجل ذلك.

وقدمت من خلال صفحتها الرسمية بموقع التواصل (فيسبوك) شكرها وامتنانها لكل الذين وثقوا بها ودعموها، مشيرة إلى أنها تلقت مكالمات عديدة من الأصدقاء والمعارف ومن المهتمين بخصوص خبر ترشيحها للمنصب وموقفها منه بين القبول والرفض.

نتاليا يعقوب رفقة الفنانة نانسي عجاج / وسائل تواصل

يذكر أن نتالينا يعقوب فتاة عشرينية سودانيَّة من بنات جبال النوبة، تخرجت في جامعة الأحفاد للبنات وتُوِّجت ملكة جمال جبال النوبة من 2014 حتى 2016 بلا مُنازع وأسهمت بلونها الأسمر في تغيير كثير من المفاهيم الجمالية وعملت على محاربة مساحيق التَّبييض.

وعرفت أيضاً بأنها ناشطة فى العمل الطوعي والخيري والإنسانى، واشتهرت بأنها عارضة للأزياء الإفريقية وخبيرة في مجال كرة السلة، وأصبحت لاحقاً مذيعة فى برنامج (كنداكيز) على قناة سودانية 24.

 

المصدر : خرطوم ستار

اترك رد

X
X