رائج
عضوة المجلس السيادي د. عائشة موسى / النيلين

د. عائشة موسى.. نساء على صفحة السودان الجديد

اختارت قوى التغيير الأكاديمية عائشة موسى السعيد، لتكون مرشحة التجمع المدني في المجلس السيادي وتعمل أكاديمية وناشطة اجتماعية.

ملامح من سيرتها الذاتية :

– من مواليد الأبيض ، درست بها المراحل الأولية، ثم التحقت بمدرسة أمدرمان الثانوية ضمن دفع العقد الثاني من عمرها، حصلت على شهادة التربية والتدريس من معهد تدريب المعلمات بأمدرمان.

– ثم حصلت على الماجستير لتدريس اللغة الإنجليزية كلغة ثانية من جامعة مانشستر بإنجلترا، ودبلوم تدريس اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية من جامعة ليدز، وشهادة تدريب المعلمين لتدريس اللغات بالولايات المتحدة الأميركية.

– عملت فى كلية اللغة الإنجليزية والترجمة بجامعة الأمير سلطان بالرياض بعد كلية اللغات والترجمة بجامعة الملك سعود .

– قبل سفرها للسعودية عملت معلمة للغة الإنجليزية بالمدارس الثانوية ثم مختصة لغة انجليزية بإدارة معاهد التأهيل التربوي بوزارة التربية والتعليم ثم مدير عام بالإنابة لإدارة التأهيل التربوي بالخرطوم.

وبحسب حوارها في موقع “توثيق أون لاين” قالت متحدثة عن نفسها :” كنت مرافقة لزوجى الراحل محمد عبد الحى خلال فترة إستشفائه بإنجلترا لمدة عام، وكنت وقتها بلا عمل، فأشار علي محمد بالانشغال بالترجمة، وبالفعل ترجمت ثلاث روايات للكاتب هارولد بنتر والاسد والجوهرة لوولي سوينكا والتي علمت فيما بعد انها عُرضت على مسرح معهد الموسيقى والمسرح ، وغيرهما من مقالات وقصائد “.

بعد وفاة زوجي_ رحمه الله_ نفذت وصيته بترجمة رسالة الدكتوراة التى أعدها محمد عبد الحى وعنوانها (تأثير الأدب الرومانسى الإنجليزى والأمريكي فى الأدب العربى الرومانسى)، ولم أكن قد فقت بعد من صدمة الفقد، وفكرت أن أفضل ما أفعله لإحياء ذكراه أن أعمل بوصيته.

وبدأت أقرأ وأبحث من جديد مستعينة بإشاراته أن تؤخذ بعض الترجمات من طالبته للماجستير نفيسة عبد الرحيم ، وأخرى من كتابه (الأسطورة الإغريقية) الذى طبع بمصر فى مكتبة مدبولى وكانت تلك تجربة علاجية ناجحة تجاوزت بها فترة من حياتي لا أود أن أذكرها.

وكانت البداية فواصلت بترجمة كتاب( أساليب ومبادىء فى تدريس اللغة الإنجليزية) للكاتبة الأميركية دايان لارسن فريمان ، والتي كنت التقيتها خلال بعثتي لامريكا ،وذكرت هى أن الكتاب تُرجِم الي 20 لغة ليس من بينها العربية

ومن محاسن الصُدَف أنه بعد عامين عند التحاقي بالتدريس بجامعة الملك سعود أعلنت كلية اللغات عن الرغبة في ترجمة ذات الكتاب فقدمته وراجعه الدكتورمحمود إسماعيل صالح الصينى بطلب من جامعة الملك سعود وتم نشره .

قامت بترجمة قصائد الهايكو اليابانى ،وهى عبارة عن مقاطع شعرية قصيرة ،أشبه بمربعات الدوبيت، وترجمة أدبية لهارولد بنتر ، ونص أدبى عنوانه(ماذا تفعل إذا جاءك محمد النبي زائراً)، إضافة إلى ترجمتها من العربية إلى الإنجليزية قصيدة (فك الطلاسم) التى نظمها الشاعر ربيع عبد الحميد ردا على قصيدة الطلاسم التى نظمها إيليا أبوماضي

اترك رد

X
X