رائج
اشتباكات قبلية
أداء القسم لأعضاء المجلس السيادي / الإمارات اليوم

المجلس السيادي يتدخل لاحتواء اشتباكات قبلية شرق البلاد

يغادر وفد من المجلس السيادي، اليوم الخميس، إلى حاضرة البحر الأحمر بورتسودان، لاحتواء اشتباكات قبلية أدت لمقتل مواطن وإصابة نحو 58 آخرين، وذلك في أول مهمة يتولاها المجلس.

ودفع مجلس السيادة، بوفد رسمي لاحتواء أحداث مدينة بورتسودان شرق السودان، التي وقعت بين قبيلتي البني عامر والنوبة، وأدت إلى مقتل مواطن، وجرح العشرات، الأربعاء.

وقرر المجلس السيادي، الخميس، إرسال الوفد للوقوف على الأوضاع بعد تجدد الاشتباكات بين القبيلتين في حي دار النعيم.

وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل مواطن بطلق ناري و 58 مصابًا، 14 منهم بطلق ناري.

وقالت اللجنة في بيان لها، اليوم الخميس، إن المدينة شهدت هدوءًا في الأوضاع الأمنية، عقب الأحداث المؤسفة من صراع وهتك للنسيج الاجتماعي.

وأوضحت أن الإصابات الناتجة عن الصراع، متفاوتة الخطورة ووزعت على مستشفيات الولاية التي استقبل منها مستشفى هيئة الموانئ البحرية حالة وفاة بطلق ناري.

وحمّلت اللجنة، الجهات الأمنية وحكومة الولاية كامل المسؤولية بحفظ أمن وأمان مواطن الولاية، وأخذ كافة الإجراءات والاحتياطات الأمنية الجادة لمنع تكرار الأحداث.

وأعلنت السلطات السودانية مايو الماضي، مقتل 7 وإصابة 22، في اشتباكات قبلية بين قبيلتين بولاية القضارف، شرق البلاد.

وسرعان ما انتقل الصراع إلى مدينة بورتسودان، قبل أن يتجدد، يوم أمس، بسبب ندرة المياه في المدينة، لكن المجلس العسكري، تدخل وقتها وعقد صلحًا بين المجموعات.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X