رائج
تصاميم نهلة عل للإكسسوارات والمجوهرات / خرطوم ستار

نهلة علي.. ضجة في عالم تصميم الإكسسوارات

نهلة علي عبد الرحمن من خريجي جامعة الخرطوم، دخلت إلى عالم تصميم الإكسسوارات والمجوهرات في بدايات العام 2017م، ولكن تخطت شهرتها حداثة ولوجها لهذا المجال.

كانت ضربة البداية لسوق تصميم الإكسسوارات كما تقول نهلة:” لم تكون هواية أو رغبة في دخول السوق”، فقد كانت القصة عن طريق المصادفة وذلك عن طريق ملء وقت الفراغ بشيء جديد، وتعلم أشياء أكثر.

ولكن شاءت الصدفة أن تنال هذه المشغولات والتصاميم الاستحسان من الصديقات والأقارب، وذاد الطلب عليها، ففكرت نهلة في دخول هذا المجال، وكان هذا في منتصف العام 2017، فقامت بعمل صفحة على فيس بوك ثم مجموعة باسم Na accessorise & jewellery ، ولاقت تصاميمها أعجاب على نطاق واسع.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ذكرت نهلة أنها كانت تستخدم في بداية العمل مواد من سوق أمدرمان، ولكنها وجدت مشاكل بعد فترة في هذه المواد نسبة لردائتها وقلة الخيارات بالسوق، بعد ذلك توجهت نهلة للسوق الخارجي لجلب المواد فكانت مصر والصين الخيارات المتاحة، وفي بعض الأحيان كانت تطلب عبر التسويق الإلكتروني.

تقوم نهلة بعمل كل التصاميم بنفسها دون مساعدة أحد وقالت معلقة على ذلك بإنها:” أفضل إنو أشتغل التصاميم بنفسي دون مساعدة أحد لأنو بالنسبة لي لازم الشغل يكون مظبوط وبجودة عالية، ويكون راضية عنها الزبونة “.

مزج التراث بالموضة..الهلال أحد اساسيات الزينة في التراث السوداني إلى الآن / خرطوم ستار

من ناحية أسعار الإكسسوارات ذكرت نهلة أنها غير ثابته، وذلك حسب أسعار الدولار، نسبة لأن المواد تجلب من الخارج، وبعض المواد مثل الأحجار الكريمة هي غالباً ما تكون أسعارها مرتفعة، مثل:” العقيق” ، وطلاء الذهب الذي تستخدمه لبعض التصاميم.

بالنسبة للتصاميم المفضلة للزبائن هي أغلبها من الإكسسوارات المستوحاه من التراث السوداني، ولكن نهلة تضفي عليها الطابع الجديد مع لمسة من الموضة، كما تحاول نهلة إعادة انتاج بعض تراث الحبوبات الذي لم تسمع به الكثيرات.

استخدام التراث السوداني في تصاميم نهلة علي

وفي سؤال (خرطوم ستار) حول ما إذا كانت نهلة تفكر في إيصال تصاميمها للعالمية ؟

ذكرت أنها تحاول الخروج بتصاميمها من الإكسسوارات خارج السودان، وتحاول من خلالها إبراز جمال الإكسسوارات السودانية، والتراث السوداني الأصيل، وتحاول أن تثبت من خلال ذلك أن السودان به أشياء جميلة قادرة أن تنافس بالخارج وتنال أعجاب الآخرين.

وبالنسبة للصعوبات التي تواجهها في العمل قالت نهلة:” الصعوبة الأولى التي تواجهني هي ندرة المواد، ففي بعض الأوقات ما بلقى الحاجات الأنا بحتاجا للتصميم في السودان فبضطر إني اجيبا من الخارج ودا برفع أسعار الإكسسوارات وتكون ما باستطاعت الجميع إنو يشتروها “.

الصعوبة التانية التي تواجه نهلة أنها تقوم بعمل قطعتين فقط من التصميم الواحد، وهذا وجد تعاليق كثيرة من الزبائن بأنها مقلة في انتاج تصاميمها، ولكن تعلق نهلة على الموضوع أنها :” بحاول أن يكون الزبون متميز ، وإنو كل بت يكون عندها الحاجة البتميزها من باقي البنات، والحاجة دي بتميز شغل نهلة في الإكسسوارات”.

أحد أعمال المصممة نهلة علي

في الختام قالت نهلة إنها تفضل العمل بالمنزل، لأن ذلك أسهل وأن العمل بالمنزل يساهم في ترتيب العمل والتركيز، وتحمد نهلة الله سبحانة وتعالى على أن العمل أصبح يجري بشكل جيد جداً.

مصممة الإكسسوارات نهلة علي
المصدر: خرطوم ستار / إسراء عثمان

اترك رد

X
X