رائج
مؤتمر
المرشح لتولي منصب رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك / African Development Bank

حمدوك يدعو لضرورة عقد مؤتمر قومي للاقتصاد والنهضة

دعا مرشح منصب رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك إلى ضرورة عقد مؤتمر للاقتصاد والتنمية من أجل العمل على تحسين وضع البلاد خلال الفترة الانتقالية.

وبات مؤكداً تولي عبد الله حمدوك منصب رئيس الوزراء خلال فترة الحكم الانتقالي وفقاً لمصادر عديدة أكدت بأن الخبير الاقتصادي هو المرشح الأول لتولي رئاسة الحكومة.

وتم تأجيل عودة مرشح منصب رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك إلى الخرطوم قادماً من إثيوبيا من أمس إلى غدٍ الأربعاء.

بدوره قال حمدوك من مقر إقامته بالعاصمة الإثيوبية إن عودته إلى البلاد تأجلت إلى يوم غدٍ الأربعاء، واصفاً الإجماع على اسمه لتولي رئاسة الحكومة بمثابة العبأ الكبير على عاتقة.

وقال بحسب صحيفة “الصيحة” : “سأكون رئيس وزراء قومياً لكل أهل السودان مع تقديري واحترامي لقوى الحرية والتغيير التي رشحتني لهذا المنصب، ولكني منفتح على كل تيارات السودان والظروف”.

وعن خطته من أجل تنفيذ البرنامج الإسعافي للنهضة باقتصاد السودان أوضح بأن البلاد في حوجة ماسة إلى التعاون والاتفاق على برنامج اقتصادي وإصلاح للخدمة المدنية ورفع مقدراتها.

كما أقر حمدوك على ضرورة عقد مؤتمر للاقتصاد والنهضة يشمل الكفاءات السودانية المتواجدة بالخارج حتى تسهم في مشروع نهضة السودان.

وأعلنت قوى التغيير، الخميس الماضي، اتفاقها على تولى حمدوك رئاسة الوزراء، خلال الفترة الانتقالية.

وحمدوك حاصل على درجة الدكتوراه في علم الاقتصاد من كلية الدراسات الاقتصادية في جامعة مانشستر البريطانية.

وعمل حمدوك لسنوات أمينا عاما للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة، وخبيراً اقتصادياً في مجال إصلاح القطاع العام والحوكمة بالسودان.

 

المصدر: الصيحة

اترك رد

X
X